"شاومينج" تتحدى وزارة التربية والتعليم في 2018.. والبرلمان يرد: أسطورة وانتهت

السبت، 27 يناير 2018 05:00 م
"شاومينج" تتحدى وزارة التربية والتعليم في 2018.. والبرلمان يرد: أسطورة وانتهت
شاومينج
مجدى حسيب

"شاومينج قاهر وزارة التربية والتعليم".. شعار رفعته إحدى الصفحات الإلكترونية عبر موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، والتى تبنت تسريب امتحانات الثانوية العامة على مدى أكثر من ثلاث سنوات، وهو ما حاولت الوزارة مواجهته بالعديد من الأساليب، والتى كان أهمها استخدام نظام البوكليت فى الامتحانات.
 
شاومينج
 

ومع بداية عام 2018، بادرت بعض صفحات الغش الإلكترونى على رأسها "شاومينج بيغشش ثانوية عامة 2018"، مرة أخرى لتعلن عن نيتها ممارسة أعمال الغش ومساعدة الطلاب خلال أدائهم الامتحانات، حيث دونت الصفحة من خلال بوست لها "إن شاء الله فيه مفاجأة لطلاب 3 ثانوى.. الامتحان على الواتس آب"، وهو ما استنكره نواب لجنة التعليم، مؤكدين أن أسطورة شاومينج انتهت.

الغش الإلكترونى انتهى

ومن جانبه أكد النائب عبدالرحمن البكري، أمين سر لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، أن ما تم تداولته على بعض صفحات السوشيال ميديا، والتي تزعم أنها ستسرب امتحانات الثانوية العامة عام 2018 عن طريق "الواتس آب"، غير مقبول، مشيرا إلى أنهم لن ينجحوا في ذلك بأي شكل، وأن صفحات "شاومينج" التي تسرب الامتحانات فشلت في تسريب أي امتحان العام الماضي بسبب نظام البوكلت الجديد، مؤكدا أن الغش الإلكتروني انتهي بالكامل، وأن ما يتم تدوله يهدف لإثارة البلبلة فقط، ولن يكون له أي دور أو تأثير.

النائب عبدالرحمن البكرى

 

تسريب امتحان الإعدادية نتيجة للتسيب

قالت النائبة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، إن شاومينج مجرد ظاهرة وانتهت، ولن تعود والدليل عدم قدرته على تسريب امتحانات الثانوية العامة العام الماضى.

وأكدت لـ"صوت الأمة"، أن لجنة التعليم بالمجلس ستدعو الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، للبرلمان، للوقوف على طبيعة استعداد الوزارة لامتحانات العام الجارى ومدى تأمينها، بالقدر الذى يضمن أن تسير بنفس أداء العام السابق.

وطالبت أولياء الأمور بعدم القلق من تلك التصريحات التى تم إثارتها، مؤكدة أنها ليس لها أى تأثير، بل هى مجرد محاولة يائسة للتأكيد من قبل شاومينج على أنه ما زال فى المشهد وقادر على التأثير، مشددة على أن ما حدث في امتحانات الشهادة الإعدادية أو بعض سنوات النقل، كان نتيجة لحالة من التسيب، ولن يحدث فى الثانوية العامة.

النائبة ماجدة نصر

 

الحديث عن شاومينج شائعات

كما أكد النائب مصطفى كمال الدين حسين، عضو لجنة التعليم، أن الحديث المثار حول تسريب شاومينج امتحانات الثانوية العامة لعام 2018 مجرد شائعات.

وأشار "حسين"، لـ"صوت الأمة"، إلى أن نظام البوكليت الذى تم استخدامه العام الماضى فى الامتحانات نجح فى مواجهة ظاهرة التسريب، مشددا على أن لجنة التعليم، ووزير التربية والتعليم، نجحوا فى وضع نظام البوكليت، والذى قضى بشكل نهائى على ظاهرة شاومينج.

النائب مصطفى كمال

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق