المشرف قناطر أسيوط الجديدة: استقطاع جزء من القناطر القديمة مدروس منذ 2000

السبت، 27 يناير 2018 11:44 م
المشرف قناطر أسيوط الجديدة: استقطاع جزء من القناطر القديمة مدروس منذ 2000
مشروع قناطر أسيوط الجديدة
سامي بلتاجي

قال المهندس حسين جلال المشرف المقيم بمشروع قناطر أسيوط الجديدة، أن اقتطاع جزء من قناطر أسيوط القديمة أمام المجرى الملاحي للأهوسة بمشروع القناطر الجديدة، كان أمرا لا مفر منه، بعد إجراء دراسات الجدوى والدراسات الاستشارية الخاصة بالمشروع.
 
وفي تصريح خاص لـ"صوت الأمة"، أكد المشرف المقيم بمشروع قناطر أسيوط الجديدة، أن الدراسات الخاصة بالمشروع، تم إتمامها منذ عام 2000، ومعلوم ما انتهت إليه قبل إنشاء المشروع بأكثر من 15 عاما؛ حيث أن الموقع الذي تم اختياره لإنشائها، هو الأنسب، حيث تقع شمال القناطر القديمة بحوالي 400 م؛ وهي مسافة ليست بالكبيرة.
 
وبناء على الدراسات الهيدروليكية والنموذج الهيدروليكي أو نموذج المحاكاة الخاص بمشروع قناطر أسيوط الجديدة، أصبح المسار الملاحي الجديد للأهوسة، شرق مجرى النيل، فكان لا بد من اقتطاع الجزء الذي يمثل 18 فتحة من القناطر السابقة (القديمة)، لكونها في مسار المجرى الملاحي للأهوسة الجديدة، بحسب مشرف المشروع.
 
وأوضح "جلال" أن قناطر أسيوط الجديدة يمكنها، من خلال أحواض التخزين أمامها، تحسين حالة الري لحوالي مليون و650 ألف فدان، وهي المساحة التي تمثل الزمام الجديد المنزرع على ترعة الإبراهيمية، نظرا لفارق التوازن الذي سيحدثه المشروع، بالإضافة إلى إمكانية استخدامه في توليد الكهرباء، من خلال 4 توربينات، تنتج كل توربينة منها 8 ميجاوات، بإجمالي 32 ميجاوات، مما يساهم في سد فجوة كبيرة من استهلاك الكهرباء، بحسب المهندس حسين جلال.
 
 
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق