28 يناير.. يوم خطط الإخوان لتخريب مصر

الأحد، 28 يناير 2018 03:51 م
28 يناير.. يوم خطط الإخوان لتخريب مصر
إسراء الشرباصى

يوافق اليوم 28 يناير الذكرى السابعة ليوم الغضب، وهو اليوم الذى رسم مشاهد فى أذهان المصريين لن يمحوها الزمن، ففى السابعة من صباح هذا اليوم قررت وزارة الاتصالات وقف خدمات الانترنت والمكالمات وذلك بعد أن شعرت الحكومة بتفاقم المظاهرات فى كل المحافظات وأن هناك الكثيرون استخدموا مواقع التواصل الاجتماعى فى حث المواطنين على النزول والمشاركة فى الثورة.

تجمع فى هذا اليوم آلاف المواطنين بعد صلاة الجمعة فى أغلب المحافظات وبدأت انطلاق المسيرات فى التوجه للميادين عقب الانتهاء من صلاة الجمعة، ومن جانبهم حاولت قوات الأمن التصدى للتجمعات وعدم وصولهم إلى الميادين فاشتبكت مع المواطنين فى مناطق مختلفة، ولعل فى محافظة القاهرة المشهد الذى لن ينساه المصريون وهو كوبرى قصر النيل وتجمع المصلين عليه والاشتباكات العنيفة بين قوات الأمن والمواطنين عقب الانتهاء من صلاة الجمعة.

images
 

 

وفى مثل هذا اليوم منذ سبع سنوات على الرغم من انخفاض درجات الحرارة إلا أن قوات الأمن هاجمت المواطنين برش المياه وهى الأكثر ألما من الضرب بالأيدى، إلا أن برودة الجو لم تمنع المتظاهرين من استكمال ثورتهم وتخطى الصعاب.

 

بعد يوم حافل بالمطاردات انسحبت قوات الأمن من الشوارع، لتظهر اللجان الشعبية فى كافة المناطق لتأمين منازلهم وأسرهم بالإضافة إلى تأمين الممتلكات العامة، وذلك بعد أن أعلنت القنوات الفضائية والمواقع الإخبارية هروب المساجين واستغلال بعض أصحاب النفوس الضعيفة انسحاب قوات الأمن وحالة الانفلات الأمنى فى الشوارع لنهب وسرقة وحرق كل شئ وهو ما اضطر المواطنين لتنظيم لجان شعبية لحماية منازلهم وأسرهم وممتلكاتهم.

 

12016281818523004
 

 

28 يناير شاهد على حملات تخريب الاخوان للبلد، حيث أن أعضاء الجماعة الارهابية وأنصارهم استغلوا الانفلات الأمنى بعد انسحاب قوات الأمن من كافة الميادين والشوارع فى المحروسة، وهربوا المساجين وأشعلوا النيران فى أقسام الشرطة ولعل من أبرز المساجين الذين هربتهم الجماعة هو الرئيس المعزول محمد مرسى من سجن وادى النطرون، ومن هنا انتشر الأخوان فى كافة المحافظات لركوب الثورة لتحقيق مصالحهم الشخصية ومصالح الجماعة الارهابية.


 

12016281818523026
 

 

وفى مشهد لم يراه الشعب من قبل نزلت إلى الشوارع دبابات الجيش، لتبعث برسالة أمان للشعب أن القوات المسلحة داعمة للثورة وأنها ستحمى مطالب الشعب حتى ينالها وستكون حريصة على عدم إراقة دماء المصريين، واستقبل المواطنون أفراد القوات المسلحة فى كافة الميادين والشوارع بالزغاريد والتصفيق والتقاط الصور التذكارية مع الدبابات وشعروا حينذاك بأن ثورتهم نجحت فى الوصول إلى مبتغاها وجاء من يأخذ حقهم ممن انتهكوا حقوقهم.


 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

السبت، 12 أكتوبر 2019 01:51 م