لسماع شهادة وزير الداخلية الأسبق.. تأجيل محاكمة بديع و 738 متهما بـ"فض رابعة" إلى 4 فبراير

الثلاثاء، 30 يناير 2018 02:21 م
لسماع شهادة وزير الداخلية الأسبق.. تأجيل محاكمة بديع و 738 متهما بـ"فض رابعة" إلى 4 فبراير
المستشار حسن فريد
منال عبداللطيف

قررت محكمة جنايات القاهرة،المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، اليوم الثلاثاء،تأجيل محاكمة بديع و 738 متهمًا فى "فض اعتصام رابعة العدوية"، لـ 4 فبراير كما قررت أيضا عرض عصام العريان على معهد الكبد والسماح لباسم عودة بمقابلة ذويه داخل مصلحة السجون.
 
عقدت الجلسة برئاسة المستشار حسن فريد، وعضوية المستشارين وفتحى الروينى وخالد حماد، وسكرتارية ممدوح عبد الرشيد ووليد رشاد.
 
وقبل تأجيل الجلسة أكد ممثل النيابة أنه تم عمل أشعة مقطعية لـ 4 من المتهمين،وفيما طالب أسامة الحلو بالحصول على صورة من الدعوى الأصلية، فأوراق الدعوى ناقصة فلا يمكن للدفاع أن يترافع فى الدعوى وتوجد أوراق ناقصة على حد قوله، وكما تمسك الدفاع بمناقشة اللجنة التى قامت بتفريع الأسطوانات.
 
وكما طالب "الحلو"، بصورة من اجتماع مجلس الدفاع الوطنى بتاريخ 24 يوليو 2013، بخصوص اجتماع رابعة العدوية، وقرار جلس الوزراء بتاريخ 13 يوليو 2013، وصورة من تقرير لجنة تقصى الحقائق، وصورة من بيان رئاسة الجمهورية الصادر بتاريخ 7 أغسطس 2913، وضم التقارير الطبية الخاصة بالمصابين والضحايا بمستشفى منشية البكرى ومستشفى الحسين الجامعى ومستشفى القصر العينى.
 
والمتهمون فى القضية هم قيادات جماعة الإخوان، وفى مقدمتهم محمد بديع المرشد العام للجماعة، وعصام العريان، وعصام ماجد، وعبد الرحمن البر، وصفوت حجازى، ومحمد البلتاجى، وأسامة ياسين، وعصام سلطان، وباسم عودة، وجدى غنيم، "أسامة" نجل الرئيس المعزول محمد مرسى، بالإضافة للمصور الصحفى محمد شوكان والذى جاء رقمه 242 فى أمر الإحالة.
 
وأسندت النيابة إلى المتهمين اتهامات عديدة، من بينها: تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية "ميدان هشام بركات حاليا" وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس فى التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع فى القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق