وزير التموين يحتوي أزمة الخبز بحلوان والمعادي.. وبيان عاجل من "النواب" للحكومة حول أخطاء المنظومة

الخميس، 01 فبراير 2018 12:54 م
وزير التموين يحتوي أزمة الخبز بحلوان والمعادي.. وبيان عاجل من "النواب" للحكومة حول أخطاء المنظومة
خبز
محمد محسوب

شهدت مدينتي حلوان والمعادي أزمة خلال اليومين الماضيين، بسبب عدم تمكن العديد من المواطنين من صرف الخبز المدعم، نظرا لوقف العمل ببطاقاتهم التموينية.

الأزمة استمرت اليوم أيضا، حيث أن عدد من المواطنين لم يتمكنوا من صرف الخبز، وأكد لهم بعض أصحاب المخابز أنه تم وقف بطاقاتهم، وأنه لايوجد بها أي رصيد لصرف الخبز.

اتحاد الغرف: لا يوجد أزمة بالمخابز التابعة

إلا أن عبدالله غراب، رئيس شعبة المخابز، بإتحاد الغرف التجارية، أكد أن المخابز التابعة للشعبة والتي تعمل مع وزارة التموين لا يوجد بها أي مشكلة، وأن المواطنون يحصلون على الخبز بشكل طبيعي.

مد العمل ببطاقة التموين القديمة 

في السياق ذاته، وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور علي المصيلحي قرر مد العمل ببطاقة التموين القديمة للمنطقة التي شهدت أزمة لحين استلام  بطاقتهم الجديدة التي يتم توزيعها حالياً في مكاتب التموين،  وتقرر استبدال 106 آلاف بطاقة بحلوان والمعادي علي خلفية تقارير رقابية اثبتت وجود بيانات خاطئة، وطالبت التقارير بضرورة استبدال هذه البطاقات لسد هذه الثغرة التي تتسبب في اهدار أموال الدعم .

وأوضحت الوزارة في بيان لها منذ قليل، أنه تم  تشكيل مجموعات عمل من وزارة التموين لمتابعة خطة تسليم البطاقات الجديدة للمستفيدين ، كما قرر استمرار العمل بمكاتب التموين غداً الجمعة وبعد غداً السبت لإنهاء تسليم البطاقات الجديدة للمواطنين بدلا من البطاقات القديمة التى كانت بها اخطاء فى عدد المستفيدين .

وطمأن وزير التموين، أصحاب البطاقات ممن تشملهم عملية الاستبدال بتسليم بطاقاتهم الجديدة بدون اَي رسوم، مؤكدا عدم تضرر اَي مواطن واستمرار العمل  بالبطاقات القديمة لحين استلام البطاقات الجديدة.

بيان عاجل من مجلس النواب للحكومة

فيما تقدم الدكتور محمد فؤاد، عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، اليوم الخميس، ببيان عاجل للدكتورعلي عبدالعال رئيس المجلس، موجّه لرئيس مجلس الوزراء، والدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، بخصوص الأعداد الخاطئة للأفراد على بطاقات التموين الذكية.

وصرح فؤاد، أنه تنهال على المكاتب التابعة لمنظومة التواصل مع المواطنين العديد والعديد من الشكاوي والاستغاثات اليومية، وعلى رأسها مشكلات تتعلق ببطاقات التموين الذكية بنسبة لا تقل عن 70%، وتتنوع تلك المشكلات ما بين تأخر الإصدار الجديد لمشاكل البدل تالف والبدل فاقد وغياب الرقابة على الشركات الخاصة بإصدار البطاقات والقائمة السوداء ومشاكل الإضافات وتضارب التصريحات من المسئولين والجداول الزمنية غير المعلنة الخاصة بحل تلك المشكلات.

وأضاف أنه في بادئ الأمر كنا نتحدث عن تأخر الإصدار والمعالجة الذي قد يستغرق في بعض الحالات عامًا أو أكثر، لكن بعد أن يتم إصدار بطاقات التموين الذكية بعدد محدد من الأفراد يفاجئ المواطنين أن العدد المدرج بالبطاقة أقل من العدد الأساسي الثابت ببيانات البطاقة دون أدني مبرر.

وأشار فؤاد إلى أن هذا الأمر تطور، فعند توفي أحد الأفراد المقيدين بالبطاقة يقوم صاحب البطاقة بالتوجه لمكتب التموين لاتخاذ اللازم وحذف المتوفى، إلا أنه يفاجأ بحذف المتوفين، بالإضافة إلى حذف فرد أو فردين من البطاقة دون سبب معلوم ومثال على ذلك مكتب تموين العمرانية بمحافظة الجيزة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق