"الحب بيعمل المعجزات"......الأسباب وراء تشابه الزوجين بعد فترة زمنية

الجمعة، 02 فبراير 2018 10:00 م
"الحب بيعمل المعجزات"......الأسباب وراء تشابه الزوجين بعد فترة زمنية
زوجين
ياسمين أحمد

" يخلق من الشبه أربعين" يصف هذا المثل حالة حقيقية، فكثيرا ما نرى أشخاص لا تربطهم أي صلة قرابة لا من قريب ولا من بعيد، ورغم ذلك التشابه بينهم يكون متطابق لدرجة كأنهم توأم، ولكن الأغرب من ذلك هو أن الزوجين المحبين لبعضهما بشكل حقيقي بعد مرور وقت يصبحان متشابهان في الشكل، ولهذا عدة أسباب وهي حسب ما ذكرها موقع"برايت سايد" كالآتي:

1)  لأن الفتاة تشبه والدته

تشير بعض الدراسات إلى أن كثيرا من الرجال ينجذبون تجاه الفتاة التي تشبه أمهاتهم، إذ يشعرون ناحيتها بالارتياح، ما قد يكون بداية لقصة حب، وهذا يفسر أيضا السبب الذي يجعل الأطفال في بعض الأحيان يشبهون جداته

2)  مع الوقت يصبح الشريكان متشابهان

 

وفقا لدراسة في مجال علم النفس الاجتماعي، اعتمد فيها أحد العلماء على المقارنة بين صور مجموعة من الأزواج في بداية زواجهم، وصور لنفس الأزواج بعد مرور 25 عاما على زواجهم، تبين أن مرور 25 عاما على علاقة أي شخصين ببعضهما البعض، كفيلة بأن تجعل ملامحهما أكثر تشابها وتقاربا.

3)  تشابه له علاقة بالتصرفات

قد تشعر في بعض الأوقات أن الشخصين يشبهان بعضهما، حتى وإن لم تكن ملامحهما متشابهة، لكن هذا الشعور يصلنا لأن شيئا من تبادل الخبرات قد حدث بينهما، فصارت لغة الجسد عندهما متقاربة، و أصبحا يستخدمان التعبيرات نفسها عندما يتحدثان، مما يعطي الناس في محيطهما انطباعا بأنهما أصبحا متشابهين.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق