المستشار العلمي للمفتي: عمل المرأة طبيبة تحاليل جائز.. والفقه بدون أخلاق يجعله جامدا

الجمعة، 02 فبراير 2018 10:01 م
المستشار العلمي للمفتي: عمل المرأة طبيبة تحاليل جائز.. والفقه بدون أخلاق يجعله جامدا
المستشار العلمي للمفتي
كتب - إسماعيل رفعت

أكد الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي للمفتي، أن الفقه إذا انتزع منه الأخلاق صار جامدا لا يوافق العصر، ولا ينبغي أن نجري أحكاما من مذاهب دون معرفة الواقع، لافتا إلى أنه من بين تلك الأمور قضية ملامسة المرأة للرجل والعكس، ونوضح أن مس الرجل للمرأة الأجنبية أو العكس لا ينقض الوضوء لو كان بغير شهوة وهذا رأي المذهب الحنفي وهو ما نأخذ به، وكثير من الناس يشيع أن لمس الرجل للمرأة الجنبية هو ارتكاب للأثم، وهذا خطأ.
 
 
ولفت إلى أنه في مجال التحليل، وقيام طبيبة بأخذ عينة من الرجل ليس فيه حرمة، والقول إن ممارسة الرجل الطب مع المرأة أو ممارسة المرأة الطبيبة مع الرجل بغير ذلك غير جائز، وهناك بعض المذاهب تقول إن ملامسة المرأة للرجل لا يجوز إلا للتطبيب، ولا نريد أن نجعل ملامسة المرأة للرجل للضرورة كالتداوي قضية.
 
 
وشدد على أن الفهم الضيق للنصوص الشرعية هو الذي دفع البعض بإطلاق فتاوى بالتحريم للتضيق على الناس، وجعلوا من مس الرجل للمرأة أو العكس حرمة مطلقة، مع أن الآراء تقول إن مفهوم المس هنا يعني الجماع، وقيل أن المحرم هو مس المرأة ما كان بشهوة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق