نواب البرلمان عن منافسة الدولة للمنتجين: "خلت الشعب مبسوط وبياكل"

الأربعاء، 07 فبراير 2018 02:00 ص
نواب البرلمان عن منافسة الدولة للمنتجين: "خلت الشعب مبسوط وبياكل"
حسن السيد عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب
رامى سعيد

فى ظل الحراك الذي فرضته أسعار الدواجن الجديدة التى طرحتها الدولة على الأسواق بسعر منخفض وصل إلى 15 جنيهًا للواحدة، رأى أعضاء اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب أن ما قامت به الحكومة أسعد المواطنين وحقق توازنًا فى السوق المصرية بعد هيمنة كبار المنتجين والمستوردين على السلع الأساسية. 
 
ومن جهته أكد النائب حسن السيد، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، أن منافسة الدولة مع كبار منتجي السلع الغذائية يصُب فى مصلحة المواطن المستهلك، حتى لا يُترك فريسة لتحكمات التجار وجشعهم فى تحديد هامش ربح مرتفع للغاية.
 
وأوضح "السيد" لـ "صوت الأمة"، أن الدولة تدخلت فى قطاع الدواجن بعد نقض منتجي اللحوم البيضاء وعودهم مع الدولة العام الماضى، وذلك بعدما طالبوا الدولة بالتوقف عن الاستيراد فى مقابل تخفيض هامش الربح إلا أنهم فى نهاية الأمر نقضوا وعودهم ورفعو الأسعار على المواطن مما اضطر الدولة فى النهاية المطاف للجوء إلى الاستيراد. 
 
ولفت عضو اللجنة الاقتصادية النواب إلى أن منتجي الدواجن يعانون فى اللحظة الراهنة من أزمة طاحنة نتيجة فارق السعر الكبير بينهم وبين سعر الحكومة الأمر الذى دفعهم إلى خفض سعر اللحوم البيضاء مرة أخرى والتواصل من جديد مع الدولة من أجل عدم استيراد دفعات ثانية. 
 
وأشار عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب إلى أن الدولة تبيع السلع بسعر منخفض عن قيمتها حتى تنتهي من الكميات المدرجة فى مخازنها، مؤكدًا أن ذلك الأمر لم يكبد الدولة خسائر لأنها خدمت المواطن من ناحية ومن جهة أخرى فإن أرباحها تحدد على مجمل سلعها وليس سلع واحده فحسب.
 
ودعا عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، الحكومة المصرية بضرورة تعميم التجربة على كل السلع الغذائية التى يسيطر علي كبار المتحكرين من أجل خلق حالة توازن فى السوق المصرية وعدم ترك فى أيدى المتلاعبين. 
 
قيما قال النائب محمود الصعيدي، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، إن الدولة مسؤولة مسؤولية مباشرة فى توفير السلع الاستراتيجية للمواطن وإتاحتها في منافذ البيع التموينية لمدة 6 أشهر، لافتًا إلى أن ترك الحكومة للسوق من غير ضابط يخلق حالى من الفوضى وارتفاع الأسعار. 
 
وأوضح "الصعيدي" لـ "صوت الأمة"، أن الحكومة نجحت فى توفير السلع الاستراتيجية خلال الفترة الماضية دون أن يتغير سعرها خلال الآونة الأخيرة، كما تمكنت أيضا من توفير اللحوم البيضاء للمواطنين بسعر منخفض للغاية بعدما رفع تجار الدواجن أسعارها خلال الفترة الماضية.
 
وأشار عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب إلى أن توفير الحكومة الدواجن بقيمة 15 جنيهًا للواحد جعلت الناس مبسوطة وبتاكل على حد قوله، لافتًا إلى أن انخفاض سعرها صب فى مصلحة المواطن وارغم ومنتجي الدواجن لخفض الأسعار من أجل المنافسة.
 
كما أكد النائب محمد بدرواى، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، أن منافسة الدولة المصرية لكبار المنتجين يؤدى فى نهاية المطاف إلى خفض الأسعار بشكل يخدم المواطن شرطية توافر القواعد العادلة الاتاحة والمنافسة العادلة.
 
وأوضح "بدراوى"، لـ "صوت الأمة"، أن استيراد الدولة المصرية كميات كبيرة للدواجن اقتراب موعد انتهاء صلاحيتها هو السبب الرئيسي فى خفض سعرها وبالتالى أثر بشكل مباشر على المنتجين الذين اضطروا فى نهاية المطاف فى خفض السعر من اجل المنافسة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق