جيم كاري يتحدى جشع فيسبوك.. أسطورة الكوميديا يغلق حساباته ويبيع أسهمه

الأربعاء، 07 فبراير 2018 12:18 م
جيم كاري يتحدى جشع فيسبوك.. أسطورة الكوميديا يغلق حساباته ويبيع أسهمه
جيم كاري
محمود علي

يبدو أن موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يواجه أزمة حقيقة داخل الولايات المتحدة تتعلق باشتباه تورطه في التدخل بالانتخابات الأمريكية التي نظمت العام الماضي وأسفرت نتائجها عن فوز دونالد ترامب بالرئاسة على منافسته وزيرة الخارجية الأسبق هيلاري كلينتون.

الممثل الكوميدي الأمريكي الشهير جيم كاري، دعا إلى مقاطعة «فيسبوك» عبر إغلاق حساباته وبيع أسهمة بشبكة التواصل الاجتماعي، قائلًا: يجب علينا الدفع نحو مزيد من الرقابة من قبل مالكي هذه المنصة، معبرًا عن غضبه الشديد من الموقع.

الغضب العارم الذي عبر عنه كاري عبر صفحته على توتير من شبكة فيس بوك جاء على خلفية ما أسماه مساعدة فيس بوك العملاء الروس فى التدخل بالانتخابات الأمريكية لعام 2016، داعيًا المستثمرين الآخرين على القيام بما أقدم عليه من بيع حصته بالشبكة.

وعن خطواته المقبلة ضد فيسبوك، قال كاري إنه «يجب على الجميع التشجيع على فرض المزيد من الرقابة على مالكى منصات التواصل الاجتماعى،  وما نحتاج إليه الآن هو أن يرسل المستثمرين النشطين رسالة مفادها أن هناك حاجة إلى رقابة مسئولة على الموقع، وما يحتاجه العالم الآن هو ممارسة الرأسمالية بضمير».

حملة كارى لم تكن الأولي التي تنتقد الفيس بوك في الأونة الأخيرة، حيث تعرضت الشبكة لحملات كثيرة بسبب استغلال المنصة للتأثير على الناخبين خلال الانتخابات الأمريكية عام 2016، وهو ما وضع الموقع تحت طائلة القانون وتم التحقيق معه فى هذا الأمر من قبل الكونجرس بعد أن قررت وكالات الاستخبارات الأمريكية أن الحكومة الروسية قد استخدمت هذه المنصات لنشر أخبار كاذبة وإعلانات مضللة فى محاولة للتأثير على الانتخابات الأمريكية فى عام 2016.

وقال كاري: «منذ زمن بعيد، تتمتع أمريكا بميزة جغرافية في هذا العالم، حيث تحميها المحيطات من كلا الجانبين، لكن وسائل الإعلام الاجتماعي أنشأت جسورًا سيبرانية تمكن أصحاب الأطماع في العبور، ولن يستطيع جدار ما حمايتها ما دمنا نسمح بذلك».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق