مصر لن تسقط في مستنقع المخطط الاستعماري.. الأحزاب تعلن تأييدها للعملية سيناء 2018

الأحد، 11 فبراير 2018 06:00 ص
مصر لن تسقط في مستنقع المخطط الاستعماري.. الأحزاب تعلن تأييدها للعملية سيناء 2018
العملية الشاملة سيناء 2018
أحمد رجب الضبع

كان للأحزاب دورا في دعم الجيش بعملية سيناء 2018، ومساندة قواتنا المسلحة في الإجراءات التي تتخذها للحرب على الإرهاب، وفقا لتعليمات من الرئيس عبدالفتاح السيسى.

ثمّن المهندس أشرف رشاد، رئيس حزب مستقبل وطن، وعضو مجلس النواب، الجهود التى تبذلها القوات المسلحة ورجال الشرطة فى محاربة الإرهاب، ووجه التحية لرئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، والقيادة العامة للقوات المسلحة، ووزارة الداخلية، على التضحيات المبذولة للحفاظ على أمن واستقرار الوطن.

وفى هذا الشأن، أيد حزب المصريين الأحرار، العملية الشاملة، حيث بث المقر الرئيسي للحزب، الأغاني الوطنية لتحفيز المواطنين ورفع الروح المعنوية، ورفع الأعلام على واجهة الحزب من كافة الاتجاهات.

وفى هذا السياق أعلن حزب الغد، الذي يرأسه موسى مصطفى موسى، المرشح للانتخابات الرئاسية، دعمه وتأييده لجهود الجيش والشرطة في مواجهة الاٍرهاب.

ودعا الحزب جميع أبناء الشعب للتكاتف والوقوف صفًا واحدًا تأييدًا ومساندة لقواتنا المسلحة وقوات الشرطة وجميع مؤسسات الدولة ضد هذه التنظيمات الإرهابية ومن يعاونها.

وأعلن حزب التجمع، تأييده الكامل للعملية العسكرية التي تنفذها القوات المسلحة، بهدف تطهير أرض سيناء وصحراء مصر الغربية من الإرهابيين.

وأوضح الحزب في بيانٍ له، أن هذه العملية هي رسالة واضحة للدول الداعمة للإرهاب، بأن الشعب المصري لن يسمح بأن تسقط مصر في مستنقع المخطط الاستعماري، الذي يستهدف تمزيق وحدة الأرض والشعب.

وأكد حزب المؤتمر برئاسة الربان عمر المختار صميدة، أن العمليات الشاملة بمختلف الاتجاهات الاستراتيجية، التي تقوم بها قواتنا المسلحة في مواجهة الإرهابيين والعناصر الإجرامية التي تهدد الأمن والاستقرار في البلاد، تؤكد أن القوات المسلحة والشرطة فى حرب على الإرهاب نيابة عن العالم.

وأعلن حزب الأحرار تأييده الشامل لانطلاق العملية الشاملة سيناء 2018، والتى أعلنتها القيادة العامة للقوات المسلحة، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، بالقضاء على الإرهاب والجماعات التكفيرية.

وقال الحزب في بيان صحفي، إنه يقف مؤيدًا ومساندًا، للقيادة السياسية التي اتخذت هذه الخطوة الواسعة في عملية شاملة لمواجهة العناصر الإرهابية، على جميع الاتجاهات الاستراتيجية، بهدف إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة المصرية، وتطهير المناطق التى يوجد بها العناصر الإرهابية والتكفيرية.

كما أعلن حزب الجيل الديمقراطى، تأييده للعملية الشاملة التى قامت بها القوات المسلحة بكل أفرعها الرئيسية ومعها الشرطة فى سيناء وعلى جميع الاتجاهات الاستراتيجية، بهدف إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة، ومطاردة العناصر الإرهابية وتطهير الوطن.

وقال ناجى الشهابى، رئيس الحزب، إن العمليات التى تقوم بها قوات إنفاذ القانون الآن يتجمع حولها الشعب المصرى وتذكرنا بتلك الأيام المجيدة التى التف فيها الشعب المصرى حول قواته المسلحة وقيادته السياسية فى حرب أكتوبر 1973.

وقال حزب المحافظين إنه يتابع عن كثب تطورات عمليات القوات المسلحة "سيناء 2018"، مُؤكدًا دعمه الكامل لقرارات القيادة السياسية والقوات المسلحة في الحرب ضد الإرهاب، ووقوف الحزب وقياداته وجماهيره خلف الجيش والشرطة في عملياتهم المستمرة لاستئصال الإرهاب من جذوره.

ودعا الحزب في بيان صحفي له جماهير الشعب المصري للتعاون مع القوات المسلحة والشرطة المدنية وتقديم كل أوجه التعاون والإبلاغ عن العناصر الإرهابية والتي يشتبه في انضمامها أو دعمها لهذه العناصر الإجرامية التي تستهدف النيل من الوطن.

وأكد الحزب أنه لن يدخر جهدا في سبيل تقديم الدعم لأي جهة حكومية أو وزارة، مشيدا بتضحيات رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية في حربهم ضد الإرهاب الأسود الذي يستهدف الوطن ومقدراته.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق