"من النهاردة مفيش عشوائيات".. كيف تغلبت محافظة القاهرة على مشكلة 100 عام في 4 سنوات فقط؟

الإثنين، 12 فبراير 2018 10:49 ص
"من النهاردة مفيش عشوائيات".. كيف تغلبت محافظة القاهرة على مشكلة 100 عام في 4 سنوات فقط؟
عاطف عبد الحميد
ماجد تمراز

خطوة تلو الأخرى، تخطوها الدولة لتحويل العاصمة إلى مدينة عالمية تُقارن بقرنائها من عواصم العالم، فبعد أن كانت محافظة القاهرة كان لها نصيب الأسد في العشوائيات الخطرة، أصبحت على مشارف حل أزمة استمرت مع قيادات العاصمة منذ 100 عام تقريباً، فقد تمكنت في 4 سنوات فقط من وضع خطط مُحكمة لحل هذه المشكلة، تم تنفيذ ما يقرب من 40 % منها حتى الآن.
 
وخصصت الدولة مُتمثلة في وزارة الإسكان والمرافق ومحافظ القاهرة والقوات المسلحة المصرية، 12 مليار جنيه، لإقامة أكثر من 62 ألف وحدة سكنية بخدماتهم اللازمة، لإقامة حياة مستقرة من مدارس وحضانات ومكاتب خدمات وملاعب ودور عبادة وأسواق ومحلات وغيرها، ليبدأ جيل جديد من أطفال المناطق العشوائية في العيش حياة كريمة، ستُغير من مستوى ثقافتهم.
 
وفقاً لخطة الدولة، ستشهد محافظة القاهرة بنهاية عام 2018 سوف تصبح القاهرة انتهاء ظاهرة المناطق غير الآمنة والخطرة كالدويقة وقلعة الكبش ودير الناحية وغيرها، خاصة بعد تسكين ما يقرب من 320 ألف مواطن في أماكن آمنة، من بينها مشروع الأسمرات بمراحله الثلاثة والمقام بالتعاون مع وزارة الإسكان وصندوق تطوير العشوائيات وصندوق تحيا مصر ويضم 18300 وحدة سكنية بخلاف الخدمات العامة اللازمة لإقامة مجتمع متكامل.
 
كما تستكمل الدولة مُتمثلة في محافظة القاهرة مشروع الأسمرات 3، بالتعاون مع صندوق تحيا مصر والهيئة الهندسية بحي المقطم لنقل سكان المناطق العشوائية الخطرة، يعد من أهم المشروعات القومية التي يجري تنفيذها حالياً على أرض العاصمة، ويلقى اهتمام ودعم القيادة السياسية باعتباره أحد الحلول الجذرية لمواجهة العشوائيات ذات الخطورة الداهمة داخل العاصمة والقضاء عليها.
 
ويقام المشروع على مساحة 65 فدان ويضم 124 عمارة ( أرضى +9 أدوار متكررة ) بإجمالي (7304) وحدة سكنية و176 محل، بالإضافة إلى إنشاء خدمات سكنية متكاملة للمشروع من مدارس وحضانات وملاعب ومستشفى ووحدة صحية وساحات انتظار ومسجد وكنيسة وقسم شرطة ومخبز و6 منافذ لتوزيع المواد الغذائية.
 
وبالفعل بدأت أجهزة أحياء محافظة القاهرة، بالتنسيق مع شرطة المرافق وأقسام الشرطة بكل الأحياء، بعمل حصر دقيق لا تشوبه شائبة لكل المنازل المُتبقية ذات الخطورة الداهمة على حياة مواطنيها والمارة، وتم عمل قوائم، بدأت على أساسها هذه الأجهزة بإخلاء هذه المنازل وتسكين أصحابها وسكانها بأماكن سكنية جديدة كمدينة الأسمرات، أو بمدينة 6 أكتوبر.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق