من الكارو إلى الأتوبيس "أبو دورين".. كيف تغيرت وسائل النقل بالقاهرة في عام واحد؟

الثلاثاء، 13 فبراير 2018 02:00 م
من الكارو إلى الأتوبيس "أبو دورين".. كيف تغيرت وسائل النقل بالقاهرة في عام واحد؟
كارو - ارشيفيه
ماجد تمراز

تحول غير مسبوق شهدته وسائل النقل بشوارع محافظة القاهرة فى عام واحد فقط، فمنذ أكثر من 100 عام، كانت وسيلة النقل الوحيدة والأنسب بشوارع القاهرة، وبشكل خاص للعامة، كانت العربة التقليدية التى يجرها "حمار"، وكانت بمثابة النقل الجماعى الذى يجمع مجموعة من الركاب وينقلهم من مكان لأخر دون محطات، وإذا كنت من الأغنياء، فيمكنك أن تمطتى عربة "حنطور" بحصانين، وتركبه وحدك، حاله كحال التاكسى وأوبر وكريم الآن.
 
استمر الوضع كما هو عليه لعشرات السنوات، ففى القرن الحادى والعشرين، كان هناك عربات كارو بالمناطق العشوائية والشعبية، تنقل الناس من مكان لأخر، ولكن هذه الظاهرة لم تكن متفشية بالقدر الذى كانت عليه فى السابق، ولكنها كانت شائعة فى نقل الأثاث والبضائع والأدوات المنزلية، وحل محلها بعد عدة سنوات السيارات السوزوكى "ربع نقل"، ورغم ذلك، فإن عربات الكارو كانت مستمرة فى نقل ردش بناء وهدد المبانى وأيضاً البضائع.
 
2016-03-16T150314Z_929250383_GF10000347621_RTRMADP_3_EGYPT-DOUBLE-DECKER-BUSES
 
 
ومع انتشار التوك توك فى الآونة الأخيرة، ووجود بعض "العربجية" أو سائقى عربات الكارو، عادت وسائل المواصلات فى القاهرة إلى 100 عام مضو، وخاصة مع عدم وجود قانون أو تشريع بالمحليات يجرم أو يحرم سير عربات الكارو بالعاصمة، ومنع التوك توك من السير، فكلها كانت قرارات فردية اتخذها المحافظون السابقون لحل هذه الأزمة، ولتجميل صورة العاصمة طوال فترة توليهم.
 
وخلال العام المُنقضى "2017"، وأوائل العام الجارى، بدأت محافظة القاهرة فى محاربة ظاهرة عربات الكارو، من خلال تدشين مبادرة "القاهرة بلا كارو"، وكان لتلك المبادرة مفعول السحر، خاصة وأنها لاقت دعم كبير من رئاسة الوزراء، وتضمنت المبادرة بسحب كل عربات الكارو الموجودة بالأحياء بالتراضى مع أصحابها، وتسليمهم تروسكيل لأداء مهامهم التى كانوا يقومون بها بعرباتهم القديمة، ولاقت المبادرة استحسان أصحاب العربات أنفسهم.
 
وتمكنت محافظة القاهرة من تنفيذ ما يقرب من 65 % من مبادرة "قاهرة بلا كارو"، وجمعت مئات العربات وتم إعدامها، وتم تسليم تروسكيلات بديلة عنها، وبتلك الخطوة ولو تم التعامل مع كل العربات بالأحياء، ستتخلص محافظة القاهرة من آفة ووسيلة نقل عتيقة دامت لعشرات السنوات، كما أنها ستُحدث تطويراً فى طبيعة وسائل النقل بشوارعها، فى الوقت الذى تبحث فيه عن تشريع تحارب فيه التوك توك أيضاً.
 
045bbb51ca3bd03794fd4a4124435086
 
وفى ظل هذا التحول الذى حدث فى أقل من عام فى وسائل النقل القاهرية، بدأت محافظة فى الدفع بأتوبيس بـ "دورين" وهى سابقة جديدة على الشارع القاهرى، خاصة وأنها ستكون صناعة مصرية خالصة، حيث كشف اللواء رزق على، رئيس هيئة النقل العام بالقاهرة، عن الدفع بـ 12 أتوبيس بـ"دورين" خلال عام 2018، وبالتحديد منتصف العام الجارى.
 
وبهذه الخطوة ستكتمل منظومة التطوير والتحول فى وسائل النقل بالقاهرة من "الكارو" إلى الأتوبيس "أبو دورين".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق