الصناديق ليست حصانة.. آخرهم "زوما" هؤلاء نجحوا في الإنتخابات وأطاحت بهم الحماقة

الثلاثاء، 13 فبراير 2018 04:00 م
الصناديق ليست حصانة.. آخرهم "زوما" هؤلاء نجحوا في الإنتخابات وأطاحت بهم الحماقة
رؤساء تم عزلهم
محمد الشرقاوي

الرئيس المنتخب لا يجب عزله وهو وحده صاحب الشرعية.. لا يوجد نص دستوري بهذا الشكل، غير في عقل جماعة الإخوان الإرهابية، فهي تزعم أن من حق الرئيس المعزول محمد مرسي العودة لحكمه مرة أخرى، وكأنها تعيش في عالم موازي.

الرئيس الأسبق تم عزله بثورة شعبية في 30 يونيو 2013، وتولى رئيس المحكمة الدستورية العليا المستشار عدلي منصور رئاسة البلاد بشكل مؤقت، حتى انتخابات الرئاسة في 2014 والتي أسفرت عن تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيسًا للبلاد.

المعزول محمد مرسي
 

بحسب الدساتير الدولية، فإن من حق المحاكم الدستورية وهيئات ذات سلطات عليا من حقها عزل الرؤساء.

اليوم الثلاثاء، أصدر المؤتمر الوطني الوطني الحاكم في جنوب أفريقيا، قرارًا بعزل الرئيس جاكوب زوما، بعد اجتماع مطول، للجنة التنفيذية بالحزب في الساعات الأولى من الصباح بعد مناقشات مكثفة وإثر اجتماع مباشر بين زوما ونائبه سيريل رامافوسا خليفته المرتقب.

ونقلت وكالات دولية عن مصادر  بالحزب إنه تقرر عزل جاكوب زوما من رئاسة البلاد، وذلك بعد اجتماع مطول لتحديد مصير زعيم أثارت أعوامه في السلطة انقساما واسعا، بعدما تم انتخابه في 2009 حتى الآن.

جاكوب زوما
 

 

باك جن هي

الحادثة ليست الأولى، فالمحكمة العليا في كوريا الجنوبية سبق وأعلنت عزل رئيسة الدولة باك جن هي، بعد تأييدها تصويت البرلمان في مارس من العام الماضي.

واتهمت رئيسة كوريا الجنوبية، بالتآمر مع صديقتها تشوي سون سيل، ومستشار رئاسي سابق، بالضغط على شركات للتبرع لمؤسستين أقيمتا لدعم مبادرتها السياسية، علاوة على طلب رشاوي من رئيس مجموعة سامسونج، في مقابل دعم الحكومة لدمج شركتين تابعتين لسامسونج في 2015.

وتعد باك أول رئيس كوري جنوبي مُنتخب يتم الإطاحة به من منصبه بعد تصويت القضاء بالإجماع على عزلها، وذلك بعد ثبوت تورطها في فضيحة فساد هزت أرجاء المجتمع الكوري.

باك جن هي رئيسة كوريا الجنوبية
 

 

ديلما روسيف

وفي 2016، عزل مجلس الشيوخ البرازيلي الرئيسة اليسارية ديلما روسيف من منصبها، بعد انتخابها في 2010، بتهمة التلاعب بالحسابات العامة لإخفاء حجم العجز الفعلي، وذلك بعد أن صوت 61 سيناتورا من أصل 81 من أجل إقالتها.

أقيلت رئيسة البرازيل ديلما روسيف من منصبها بعد أن صوت أكثر من ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ على هذه الإقالة، في ختام إجراءات قضائية تداخلت فيها السياسة وأثارت جدلا واسعا في البلاد، لكن المجلس صوت بالمقابل على عدم حرمانها من حقوقها المدنية ما يعني السماح لها بتولي مناصب حكومية.

ديلما روسيف رئيس البرازيل
 

 فرناندو لوجو

وفي 23 يونيو  2012، عزل الكونجرس في باراجواي رئيس البلاد فرناندو لوجو، وذلك بعد إدانته بسوء الإدارة خلال اشتباكات مسلحة وقعت بشأن إخلاء قطعة أرض قتل فيها 17 شرطيًا وفلاحًا.

وصوت الكونجرس بأغلبية لصالح عزله من منصبه وذلك بعد يوم واحد من تحريك مجلس النواب إجراءات محاكمته بتهمة التقصير في أداء واجبه.

رئيس بارجواي فرناندو لوجو
 
 

عبدالله بو كرم

رئيس الإكوادور لفترة قصيرة أقل من ستة أشهر، في الفترة من 10 أغسطس 1996 إلى 6 فبراير 1997، وبعد عدة شهور من رئاسته، تقرر عدم أهليته لهذا المنصب من المؤتمر الوطني الإكوادوري، وكان هذا القرار حاسمًا ولم يسبق له مثيل في الإكوادور، وتم خلعه بسهولة من الرئاسة، ففر بعد ذلك هارباً إلى بنما، بعد طلب محاكمته، ولا يزال إلى اليوم هارب من العدالة.
 
عبد الله بو كرم
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق