"نائبات البرلمان" يوجهن رسالة للرئيس السيسي قبل الانتخابات الرئاسية: "هنفضل وراك وسندعمك"

الخميس، 15 فبراير 2018 10:00 ص
"نائبات البرلمان" يوجهن رسالة للرئيس السيسي قبل الانتخابات الرئاسية: "هنفضل وراك وسندعمك"
البرلمان
عبداللطيف هيبه

في ظل التقدم السريع  التي يمر به العالم، من ابتكارات واختراعات وتكنولوجيا، جعلت العالم يسابق الوقت وخصوصا في الدول المتقدمة التي صنعت التكنولوجيا، نجد مصر أيضا أصبحت تساير ركب التقدم، وتصنع المجد في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي جعل لمصر صوتا مسموعا في العالم بما قدمة من انجازات وتطورات على المستوى الدولي، وجعل مصر قطعة من أوروبا، نتيجة النهوض بكافة المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، لذلك نجد الدعم الدائم من الشعب المصري وجميع الدول العربية، لترشيح الرئيس السيسي لفترة رئاسية قادمة، حيث أشاد عدد من نائبات البرلمان بإنجازات الرئيس السيسي من مشاريع عملاقة، ومقاومته للإرهاب منذ تولية الرئاسة، واهتمامه بحقوق المرأة، مؤيدين وداعمين له في الانتخابات القادمة.  


مصر تحارب عدو مجهول

النائبة سوزي ناشد

                                           النائبة سوزي ناشد

في هذا السياق، قالت النائبة سوزي ناشد عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي يعي جيدا أهمية دور المرأة في الأسرة والمجتمع، ومساندتها للدولة، نتيجة دورها العظيم في ثورة 25 يناير، و30 يونيو، وهذا يؤكد دورها القيادي وصوتها في الميادين، فالمرأة قادرة على تحريك أسرتها لما لديها من وعي كبير، يؤثرعلي بيتها، وأولادها، وزوجها، لذلك كرمها الرئيس في عام 2017 وجعل هذا العام عاما للمرأة.

وأشارت "سوزي ناشد" في تصريح خاص لـ"صوت الأمة" إلى فكر ورؤية وهدف الرئيس السيسي الذي يريد تحقيقه باستراتيجية معينية يسير عليها منذ تولية الرئاسة من إنشاء مشاريع ضخمة عملاقة قام بها في فترة قليله وجيزة، مؤكدة أن هذه الإنجازات واضحة للجميع في كافة المجالات من مشاريع الطرق، والطاقة، والمشروعات الغذائية، وغيرها من مشروعات كثيرة جُنيت ثمارها، بجانب مشاريع أخرى عملاقة جاري تنفيذها الآن، موضحةً أن مصر أصبح لها قوة، وريادة، وعلاقات وصوت مسموع في جميع دول العالم، مما جعلها ذات ثقل دولي في عهد الرئيس، لافتة إلي أن الرئيس منذ تولية الرئاسة وهو يواجه الإرهاب بكل قوة، ويعمل على اقتلاع جذورهم لذلك جعل عام 2018 عام التطهير والقضاء علي الإرهاب، مؤكدة أن دحر الإرهاب عملية ليست سهله، لأننا نحارب عدو مجهول.

وأضافت "سوزي" قائلة: "الرئيس السيسي هو أول رئيس يأتي إلي الكنيسة قبل بداية القداس ويحضر جزء معهم، ويرسل كلمة للشعب المسيحي، ويعطي مظاهرة حب في الكنيسة فالرئيس وعد ووفي، وكان ممكن يوعد ولا يأتي، وكان ممكن يعتذر نتيجة حدوث بعض الأمور التي جعلت الأمر يتأخر، ولكن أصر وأتى إلى الكتدرائية"، مشيرةً إلى أن الرئيس قام بإصلاح 70 كنيسة في الصعيد، نتيجة أحداث يونيو الإرهابية التي قامت بها جماعات الأخوان بحرق الكنائس، بالإضافة إلى الأحداث الخاصة بالكنيسة البطرسية بالقاهرة والأسكندرية، والتي تم إصلاحها بشكل أفضل مما سبق، قائلة: "الرئيس يُصلح ما يُفسدة الإرهاب".

ووجهت "عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية" رسالة إلى الرئيس السيسي قائلة: "ربنا معاك ويوفقك في كل خطوه تقوم بها من أجلنا، أحنا معاك وكلنا نعلم جيدا أنك مُخلص في عملك ولوطنك".


المرأة أذا أرادت استطاعت
 

النائبة آمنة نصير
                                       النائبة آمنة نصير 

ومن جانبها قالت النائبة آمنة نصير عضو مجلس النواب، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي يُقدر المرأة بشكل كبير، لأن المرأة مصباح الشارع والمنزل، ونور المستقبل، مؤكدة على دور المرأة الانتخابات السابقة، وأيضا سيكون لها دور كبير وعظيم في الانتخابات الرئاسية القادمة، لأنها تستطيع أن تفعل الكثير فهي سيدة الموقف والمستقبل، وإذا أرادات استطاعت.

ووجهت "آمنة" رسالة إلى الرئيس في تصريح خاص لـ"صوت الأمة" قائلة: "بارك الله لك في كل مازرعته من أجل مصر  وأثابك الله كل الخير، وأعطاك والقوة والنماء لكل ماقدمتة لمصر"، مطالبة المصريين بأن يقدروا ما فعله الرئيس لمصر وللشعب المصري، وأن يدركوا حبه وغيرته علي أرض مصر ونظرته لمستقبلها لذلك يجب على الشعب المصري أن يؤيد ويقدر ويعزز ويتفاعل مع كل هذا الزرع الذي يزرعة من كل لون من منشآت، ومشاريع، وتنمية.

وأشارت "نصير" إلي دور القوات المسلحة بما يقدموه من بذل جهد وتضحية في سبيل الوطن، ومقاومة العمليات الإرهابية في مصر وخاصة سيناء، داعية الله لهم  بأن يحفظهم، ويحميهم، ويعينهم، على هذا العمل الجليل، لأن أنتم خير جناد الأرض.


الرئيس السيسي لا يميز أحدا على الأخر
 

النائبة رشا اسماعيل
                  النائبة رشا اسماعيل

وفي سياق متصل النائبة قالت رشا إسماعيل عضو لجنة التعليم بمجلس النواب :"الرئيس عبد الفتاح السيسي يدعم المرأة في كافة المجالات، وجعل عام 2017 عاما للمرأة ، وللشباب، وذوي الاحتياجات الخاصة أيضا، فهو يهتم بجميع فئات المجتمع، ولا يميز أحدا على الآخر.

وأكدت "رشا" في تصريح خاص لـ"صوت الأمة"، أن مصر هي الدولة الوحيدة التي توجت المرأة المصرية منذ قديم الزمان بداية من العصر الفرعوني، ولكن المرأة تعرضت لإهمال في القرن الماضي نتيجة التجريف الذي حدث لمصر بدخول بعض التيارات الغريبة.

وأشارت إلي دور المرأة العظيم، ومشاركتها في جميع المجالات، مؤكدة أن المرأة المصرية هي من تحفظ أسرتها ماديا، ونفسيا، ومعنويا، والاهتمام بها يتوقف علي الأب والأم في الأسرة، فهم المسئولين عن مساواة الولد والبنت، وعدم وضع فوارق بينهما، حتى تصبح البنت مُدركة لحقوقها عند بلوغها سن الرشد.




 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق