قبيل إحرازه لقب أجمل فتاة..

«إيلاى دياجيليف».. شاب هز عرش النساء فى كازاخستان

الخميس، 15 فبراير 2018 02:50 م
«إيلاى دياجيليف».. شاب هز عرش النساء فى كازاخستان
إيلاى دياجيليف
كتب - السعيد حامد

ملامحه النسائية ومساحيق التجميل جعلته يخدع لجنة التحكيم
 
إيلاى دياجيليف.. شاب كازاخستانى، أراد أن يرسل رسالة احتجاج للعالم على استخدام النساء مساحيق التجميل، فاختار مسابقة خاصة لاختيار أجمل فتاة فى البلاد، وقرر المشاركة فيها تحت اسم «أرينا أليفا»، وبعد أن كان على وشك إحراز اللقب، صدم الجميع فى اللحظات الأخيرة، واعترف أنه رجل.
 
«دياجيليف» صاحب الـ 22 عاما نجح فى الاختبارات الأولية التى عادة ما تخضع لها المشاركات، وكانت المفاجأة أنه حظى بإعجاب وإشادة أعضاء لجنة التحكيم، لكن فى الأمتار الأخيرة من المسابقة اختار أن يكشف هويته الحقيقية ليصاب الجميع بالصدمة. 
 
يقول إيلاى، إنه اتخذ قرار «الاعتراف بأنه ذكر» بمحض إرادته، مشيرا إلى أنه نال إعجاب لجنة التحكيم فى كل الاختبارات الأولية للمسابقة، لكنه بالأخير قرر كشف سره، وعندما وصلت إلى النهائى قررت كشف هوية الفتاة « أرينا أليفا»، بعدما أدركت أنى قطعت شوطا كبيرا فى المسابقة. يقول دياجيليف، الذى يعرف نفسه بأنه من أنصار الجمال الطبيعى، ويضيف: «فى البداية كان هناك حوالى 4000 طلب لفتيات من جميع أنحاء كازاخستان، وكان شيئا رائعا أن أصل إلى المرحلة النهائية»، مؤكدا أنه من دعاة الابتعاد عن عمليات التجميل لإظهار جمال المرأة، وأنه كان يخوض عددا من النقاشات مع أصدقائه بشأن ماهية الجمال وأسسه، لذلك قرر المشاركة فى تلك المسابقة. ويضيف، كنت دائما أؤمن بمعايير الجمال الطبيعى، وحاليا ترى أن الفتيات أصبحن نسخا متشابهة، بنفس الزينة والمكياج، ونفس النمط الشائع حاليا للجمال، وبات الناس يعتقدون أن المرأة لا تكون جميلة إذا سارت على هذا النهج، وهذا ما أرفضه.
 
«دياجيليف» ربما تكون ملامحه النسائية ومساحيق التجميل جعلته يخدع لجنة التحكيم، وحتى المشاركات فى المسابقة، بيد أنه فى الحقيقة أرسل رسالة تحذيرية للجميع بأن النساء بمساحيق التجميل وقليل من الجهد يصبحن نسخة واحدة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق