"عائلة محترمة".. رئيس القناة يسب صحفي ويهدد باغتصاب أخري.. وبلاغ ضده من صاحبة الجلالة

الأحد، 18 فبراير 2018 02:26 م
"عائلة محترمة".. رئيس القناة يسب صحفي ويهدد باغتصاب أخري.. وبلاغ ضده من صاحبة الجلالة
ماسبيرو
كتب إبراهيم سالم

واقعة صادمة فجرها الإعلامي جابر القرموطي، في برنامجه "مانشيت القرموطي" على قناة "النهار"، عندما أذاع، مساء الخميس، تسجيلًا صوتيًا منسوبًا لرئيس إحدى القنوات المتخصصة بالتليفزيون المصري، يهدد باغتصاب صحفية، ويتباهى بـ"سب الدين" لصحفي آخر.

وعقب الضجة التي أثارها التسجيل الصوتي، أصدر حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، اليوم الجمعة، قرارا بإيقاف مختار أحمد رئيس قناة العائلة بقطاع القنوات المتخصصة، عن العمل لحين الانتهاء من التحقيقات بشأن ما نسب إليه من تصريحات.

وقال الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، إنه تلقى تأكيدا من رئيس الوطنية للإعلام بأن رئيس القناة لن يعود لعمله مرة ثانية، وسيتم اختيار رئيس جديد للقناة التي يرأسها، مبديا انزعاجه الشديد من اللغة المسيئة التي استخدمها رئيس القناة الموقوف.

وأضاف جبر أن حسين زين أكد له أنه يكن كل الاحترام لزملائه الصحفيين، ويعتبرهم شركاء له في خطط التطوير والتحديث، وتربطه علاقات طيبة بهم، وأنه لن يسمح أبدا بالإساءة لأي زميل. وأوضح أنه تلقى من حسين زين تأكيدا بأنه طلب فورا إفادته بالتسريبات، وتابع إجراءات التحقيق واتخاذ العقوبات الرادعة التي تؤصل للقيم والمثل والأخلاقيات المهنية في مبنى التليفزيون العريق.

وكان نقيب الصحفيين عبد المحسن سلامة قد تحرك فور علمه بالواقعة، وتقدم بـ3 بلاغات عاجلة لرئيس الهيئة الوطنية للإعلام، والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ونقابة الإعلاميين، مؤكدا أنه سيتخذ الإجراءات الرادعة التي تحفظ كرامة وكبرياء الصحفيين.

ومن جانبها قالت الصحفية حمدية عبد الغني، التي هددها رئيس قناة "العائلة" إحدى القنوات التابعة للتليفزيون المصري بالاغتصاب إن سبب تهديده هو كشفها لفساده وانتمائه لجماعة الإخوان المسلمين.

وأضافت "عبد الغني" في مداخلتها الهاتفية مع الإعلامي جابر القرموطي، أن مهمتها هي البحث عن الفساد وكشفه فيما يخص ماسبيرو منذ عام 2013، وسبق أن كتبت عن رئيس القناة عدة مرات كشفت فيها عدة وقائع فساد متعلقة به، وجاء تهديده بالاغتصاب حتى يجبرها على التستر على تجاوزاته.

كما أكدت أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها لتهديدات من قبل أصحاب وقائع الفساد بماسبيرو، ولكن لم يسبق لها أن تعرضت للتهديد بالاغتصاب، ما أصابها بالصدمة عندما استمعت للتسجيل المسرب.

أضافت أنها تقدمت بمذكرة لعبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين، الذي وجهت له الشكر على تعاونه ومجهوده لحماية كرامة الصحفيين، كما طلبت من جميع الصحفيين الاستمرار في البحث عن الفساد وكشفه أيًا كان الثمن.

من جانبه في مداخلة هاتفية أخرى، قال كارم المياني، الصحفي بجريدة تحيا مصر، الذي اعترف رئيس "العائلة" بسب الدين له، إن سبب في ذلك هو تناوله أخبار عن إلغاء برنامج "دانتيل" في القناة، وأضاف أنه تلقى اتصالات كثيرة من الصحفيين المتضامنين معه ضد واقعة السب والقذف.

تابع "المياني" أنه سيتوجه لنقابة الصحفيين غدًا مع الصحفية حمدية عبد الغني، لتقديم مذكرة ضد ما حدث لنقيب الصحفيين، الذي توجه له بالشكر لسرعة استجابته واتخاذه إجراءات فورية لمحاسبة المخطئ.

ومن ناحية أخرى، بدأ رئيس قناة "العائلة"، الدفاع عن نفسه، بالاعتذار لكل صحفيي مصر، مشددًا على أن التسريبات المنسوبة له "مؤامرة وفخ نصب له بسبب بعض الخلافات داخل القناة"، وأنه لا توجد سابق معرفة أو اتصال بينه وبين الصحفية المهددة بالاغتصاب.

 وردت حمدية، على خصمها، مؤكدة أن رئيس قناة "العائلة" يعرفها من كتاباتها عنه وعن "ماسبيرو"، وأنه هددها بسبب "كشفها تجاوزاته"، لكن مختار، رفض التعليق على ما قالته الصحفية، بحجة أن الواقعة كلها قيد التحقيق وأي وقائع أخرى مرتبطة بها خاضعة للجهات الرقابية، رافضًا أيضًا تأكيد التسريبات أو نفيها أو حتى التشكيك فيها.

IMG-20180218-WA0001

واليوم تقدم الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين، ببلاغ للنائب العام المستشار نبيل صادق، للتحقيق بالواقعة، مؤكد أن حمدية عبد الغني مقيدة بجدول نقابة الصحفيين مشتغلين، حيث قام رئيس قناة العاصمة بتهديدها بالاغتصاب بمقر القناة بحضور رشا خاطر مدير عام برامج المرأة، وخالدة تمراز مدير الاعداد والتنفيذ وأخرين، وذلك أثناء عملها الصحفي، الأمر الذي يعد تعديا على صحفية أثناء وبسبب أداء عملها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق