خسائر الحوثيين تدفع عناصرهم للانشقاق والهروب من معاقل المليشيات

الأحد، 18 فبراير 2018 11:43 م
خسائر الحوثيين تدفع عناصرهم للانشقاق والهروب من معاقل المليشيات
الحوثيين
كتب أحمد عرفة

 

تسببت الخسائر التي تعرضت لها مليشيات الحوثيين من قبل الجيش اليمني بمعاونة التحالف الدولي في مزيد من الانشقاقات لعناصر المليشيات خلال الفترة الأخيرة.

 

يأتي هذا في الوقت الذي استهدفت قوات التحالف العربى معاقل مليشيا الحوثى وشن غارات جوية على مناطق رابطة بين مديريتى "حيس" و"الجراحي" جنوب محافظة الحديدة على الساحل الغربى لليمن، حيث شنت غارات على مواقع وتجمعات وآليات قتالية وتعزيزات عسكرية تابعة لمليشيات الحوثى كانت متجهة إلى مدينة حيس وأيضا إلى منطقة الهاملي الجبلية التابعة لمديرية موزع وشرق معسكر خالد بن الوليد، ما أسفر عن تكبد المليشيا المدعومة من إيران خسائر فى الأرواح والعتاد.

من جانبه تمكن الجيش اليمني من التصدى لجميع محاولات تسلل المليشيات نحو المناطق المحررة، حيث جاء ذلك بعدما اعترض التحالف العربى صاروخا باليستيا فوق مديرية "المخا" بمحافظة "تعز" لمليشيات الحوثيين.

 

في سياق متصل أكد الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، انشقاق مسؤول أمني رفيع عن ميليشيات الحوثي، ونجاحه في المغادرة عبر العاصمة اليمنية المؤقتة عدن إلى خارج البلاد، موضحا أن العميد الركن فايز غلاب، مدير شؤون الضباط في وزارة الداخلية بحكومة الحوثيين غير المعترف بها، انشق عن الميليشيات، وتمكن من مغادرة العاصمة صنعاء، كما وصل المسؤول الأمني إلى عدن، قبل أن يغادرها متوجها إلى الأردن، بتنسيق مع الحكومة اليمنية الشرعية.

وكانت قناة "العربية" الأخبارية، ذكرت الجمعة الماضية، أن قوات الجيش تستعد لشن حملة عسكرية لتطهير جبال فضحة في المحافظة وما جاورها من الحوثيين الانقلابيين.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق