طهران تسعى للهروب من العقوبات الدولية عبر مزاعم عدم دعمها للحوثيين.. واشتباكات بين المليشيات ومسلحي القبائل

الخميس، 22 فبراير 2018 02:00 ص
طهران تسعى للهروب من العقوبات الدولية عبر مزاعم عدم دعمها للحوثيين.. واشتباكات بين المليشيات  ومسلحي القبائل
الحوثيين
كتب أحمد عرفة

في محاولة منها للهروب من العقوبات التي قد يفرضها مجلس الأمن ضدها، زعمت إيران أنها لم ترسل أسلحة إلى مليشيات الحوثيين، رغم الدلائل التي قدمها التحالف العربي تثبت تورط طهران في إمداد تلك المليشيات بالصواريخ الباليستي والأسلحة.

 

ونقلت وكالة "سبوتنيك"، عن الرئيس الإيراني حسن روحاني، تأكيده أن الشعب الإيراني لن يقبل التفاوض على قدراته الدفاعية، موضحا أن الشعب الإيراني لن يقبل التفاوض على قدراته الدفاعية.

وزعم حسن روحاني أن إيران لم ترسل أسلحة لليمن وهذه الاتهامات تزيد من المشكلة لا تحلها، ويجب أن تصب جميع المساعي لوقف الحرب على اليمن.

في المقابل، اشتعلت اشتباكات بين ميليشيات الحوثيين ومسلحي القبائل في مديرية آنس بمحافظة ذمار بسبب رفض القبائل إقامة الحوثيين معسكر تدريب لميليشياتهم في المنطقة.

من جانبها أكدت قوات التحالف العربي، إحباط محاولة لميليشيات الحوثي لتهريب صواريخ وأسلحة لمخزن في العاصمة اليمنية صنعاء.

من جانبه أكد الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، إقدام ميليشيات الحوثيين الانقلابية على تدشين حملة اختطافات في عددٍ من مديريات محافظة الحديدة واستحدثت سجونا سرية، تزامنا مع زحف قوات الجيش الوطني باتجاه المدينة.

وذكر الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، أن ميليشيات الحوثيين تعيش في المحافظة حالة من الرعب مع التقدم المستمر لقوات الجيش جنوبي المحافظة، حيث نفذت ميليشيا الحوثي حملة اختطافات واسعة النطاق، طالت أطفالاً ومدنيين في مديريتي الجراحي وجبل رأس جنوب محافظة الحديدة.

وأوضح الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، أن مليشيات الحوثيين اقتحموا منازل المدنيين في منطقة الأشاعر بمديرية جبل رأس وقاموا باختطاف تجار وأطفال ومدنيين ونقلوهم إلى سجون سرية في مركز المديرية، كما كشفت عن قيام ميليشيا الحوثي باستحداث سجون سرية في مديرية جبل رأس، ونقل جميع السجناء والمختطفين من سجونها في مديرية الجراحي إليها؛ تخوفا من عملية اقتحام للجيش الوطني وتحريرها.

وعلى جانب تنظيم القاعدة في اليمن، أكد محافظ حضرموت: قوات النخبة المدعومة من التحالف العربي تعثر على كمية كبيرة من الأسلحة في وادي المسيني بعد تطهيره من عناصر القاعدة.

وكان موقع "العربية" السعودي، أكد أن الجيش اليمني، تصدى لهجومين متزامنين لمليشيات الحوثىين  على مواقع للجيش فى  مديرية صلو بمحافظة تعز ومديرية حيس فى  محافظة الحديدة، مشيرا إلى أن الجيش اليمني تمكن من إفشال الهجومين؛ ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى فى  صفوف الحوثيين، بجانب تكبيدهم خسائر كبيرة فى  العتاد.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا