"الاتصالات" توقع بروتوكولا لتطوير البنية التكنولوجية للهيئة الوطنية للصحافة

الخميس، 22 فبراير 2018 03:34 م
"الاتصالات" توقع بروتوكولا لتطوير البنية التكنولوجية للهيئة الوطنية للصحافة
وزارة الاتصالات
مروة الغول

تفعيلا لتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دعم منظومة العمل الصحفي بالجهات التابعة للهيئة الوطنية للصحافة وقع المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وكرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة بروتوكول تعاون لتطوير البنية التكنولوجية للهيئة الوطنية للصحافة.
 
يأتي هذا البروتوكول في إطار حرص الدولة على خلق بيئة صحفية حديثة تساعد  الصحفيين على الوصول إلى المصادر بشكل سريع، والوصول الى المعلومات والبيانات والوثائق لحظياً، وتطوير الأداء الصحفي، والمساعدة في نشر الأخبار الصحيحة المتعلقة بالشأن المصري في كافة المجالات السياسية والثقافية والاجتماعية والرياضية من خلال تدشين بوابات إلكترونية للجرائد القومية، الأمر الذي يساهم بشكل كبير في إبراز دور ومكانة الصحافة المصرية على المستوى العالمي.
 
ومن جانبه أشاد ياسر القاضي بدور الهيئة الوطنية للصحافة في تنظيم عمل المؤسسات الصحفية وخلق المناخ الملائم لتطوير منظومة الصحافة التي تعد أحد المرتكزات الرئيسية للقوة الناعمة لمصر، مضيفاً أننا نؤمن بالدور الهام الذي تقوم به الصحافة في إثراء الحياة السياسية والمعرفية وتشكيل الرأي العام المستنير.
 
وأعلن الوزير عن تدشين اكاديمية التدريب الإعلامي والاعداد التكنولوجي خلال هذا العام لتدريب الإعلاميين بالتعاون مع الهيئة الوطنية للصحافة في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك على أحدث مستوى عالمي خاصة وانها تمثل حاجة ملحة وخطوة هامة لدعم الابداع لكل عناصر العمل الاعلامي من خلال التركيز على تنمية المهارات التكنولوجية الحديثة للإعلاميين، واعداد جيل قادر على التعامل مع الصحافة الالكترونية، موضحا انه تقرر البدء في الوقت الحالي في تجهيز الخدمات التدريبية واعداد المدربين ودراسة التجارب الدولية المماثلة في هذا الصدد تمهيداً للإعلان عن الاطار الخاص بسياسات الأكاديمية بعد 3 شهور بما يضمن انشاؤها على أعلى مستوى دولي وعالمي.
 
ومن ناحيته أكد كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، على أنه في ظل توجه العالم بقوة نحو الصحافة الرقمية، وزيادة حجم مستخدمي الانترنت، وزيادة اعتماد المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي كمصدر للمعلومات مما أدى الى انتشار الأخبار المجهلة والغير دقيقة، لذا تظهر أهمية هذا البروتوكول لتطوير البوابات الإلكترونية الصادرة باللغات الانجليزية والفرنسية من أجل نشر وتوصيل المعلومات الصحيحة في الوقت المناسب، ومجابهة الاشاعات لخدمة المصلحة الوطنية، وتوصيل صوت مصر للناطقين بغير اللغة العربية. مؤكداً على أن هذا البروتوكول يأتي في إطار الخطة الشاملة لتطوير الصحافة القومية على كافة المستويات خاصة وأنها تعد صحافة الشعب، موضحا أن خطة التطوير تتضمن جدول زمني وتشمل كافة المؤسسات الصحفية وسيتم التركيز من خلالها على أن تكون الصحافة القومية جسرا للتواصل مع الخارج باستخدام أحدث تكنولوجيا المعلومات.
 
ويهدف البروتوكول الى العمل على نقل الصورة الحقيقية عن الواقع المصري للخارج، وإبراز دور ومكانة الصحافة المصرية وقدرتها على منافسة الصحف العالمية، واستخدام أحدث تقنيات تكنولوجيا المعلومات في تطوير أداء المنظومة الصحفية في مصر، وتطوير مراحل نشر الخبر تكنولوجيا وسرعة وصول الخبر إلى الرأي العام.
 
وبمقتضى بنود هذا البروتوكول الذي تصل مدة تنفيذه الى 18 شهر سوف يتم تدشين بوابتين الكترونيتين احداهما باللغة الإنجليزية (الاهرام اون لاين) تكون جريدة الأهرام مسئولة عن ادارتها وتشغيلها، والأخرى لصحيفة لوبروجرية التابعة لجريدة الجمهورية باللغة الفرنسية كلاهما بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك لتكون هاتين البوابتين بمثابة جسراً للتواصل بين الجهات الحكومية ومراكز صنع القرار في العالم، وذلك في إطار الحرص على نقل الصورة الحقيقية عن الواقع المصري للخارج، وتطوير البنية التكنولوجية اللازمة لتشغيل البوابتين بصحيفتي الاهرام والجمهورية، وتوفير الاستضافة اللازمة بخطوط الربط مع الجريدتين، وإنشاء غرفة تحرير أخبار (Newsroom) لجريدة الجمهورية، وتنمية القدرات البشرية للعاملين من خلال التدريب على إدارة وتشغيل البوابات الالكترونية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق