وزير الزراعة لـ"صوت الأمة": ننسق مع الإسكان لتحديد مصير شباب الخريجين بسهل الطينة

السبت، 24 فبراير 2018 04:00 ص
وزير الزراعة لـ"صوت الأمة": ننسق مع الإسكان لتحديد مصير شباب الخريجين بسهل الطينة
مصطفى مدبولي
سامي بلتاجي

صمت مطبق من قبل وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الدكتور مصطفى مدبولي، تجاه المناشدات الرسمية وغير الرسمية، لحل أزمة أراضي شباب الخريجين بمنطقة سهل الطينة بمحافظة شمال سيناء، أكد الدكتور عبد المنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أنه أرسل خطاباً إلى وزير الإسكان تضمن شرحا وتفصيلا لوضع أراضي الخريجين بالمنطقة المشار إليها.
 
كان وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، قد أكد في خطابه المشار إليه أن أراضي شباب الخريجين بمنطقة سهل الطينة بشمال سيناء، تقع في ولاية الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، التابعة لوزارة الزراعة، وبها بنية داخلية ومسلمة للمنتفعين في 2 نوفمبر 2009،إلا أنها بصدور القرار الجمهوري رقم 222 لسنة 2010، أصبحت ولاية هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وشدد الخطاب على أنها للحفاظ على مصداقية الدولة لابد من التوجيه بوقف أية قرارات إزالة على تلك المساحة.
 
وفي تصريح خاص لـ"صوت الأمة"، قال الدكتور عبد المنعم البنا إنه تدخل في الأزمة بمخاطبة وزير الإسكان، بعد أن توجه إليه المنتفعون من شباب الخريجين، طالبين مساعدته؛ لافتا إلى أنه طبقا للقرار الجمهوري المشار إليه، أصبحت مساحة 625 فدانا محل الأزمة، تابعة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بوزارة الإسكان، وبالتالي هي الجهة التي عليها البت في هذا التداخل؛ وتابع: أرسلت بخطاب لوزير الإسكان ليتخذ إجراء، طبقا للقانون رقم 116، تكون وزارة الإسكان بهيئاتها المعنية هي المسؤولة.

كان قرار وزير الإسكان رقم 424 في 30 مايو 2017، قد نص على إزالة ما وصفه بالتعديات على الأراضي المملوكة لهيئة المجتمعات العمرانية داخل كردون مدينة شرق بور سعيد، وهو ما يشير ضمنيا لوجود حياة مستقرة بالمنطقة؛ لكن الأزمة لا زالت قائمة، وتهدد بتشريد عدد من أسر شباب الخريجين؛  حيث تضمن قرار الإزالة (مساحة 1200 فدان، مزروعة ومنشأ بها عدد من المباني في الجزء الجنوبي، مدخل طريق ميناء شرق بور سعيد - مساحة 2000 م² لإقامة مزارع دواجن على طريق العريش،مدخل طريق ميناء شرق بور سعيد - مساحة 1000 م² لإقامة 2 خلاطة أسفلتية على طريق ميناء شرق بور سعيد - 30 مبنى دور واحد بالطوب الأبيض بأماكن متفرقة داخل الكتلة السكنية القائمة بقرية الأحرار بمدينة شرق بور سعيد).
 
وتدخل وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بناء على خطاب الشيخ عبد الحميد الأخرسي نقيب الفلاحين بشمال سيناء للوزير باعتباره المختص، من واقع التصرفات التي جرت على المساحة المشار إليها، من قبل الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية بوزارة الزراعة؛ وكان خطاب الدكتور عبد المنعم البنا مبنيا على مذكرة أعدها المهندس حمدي شعراوي رئيس الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية السابق، للعرض على وزير الزراعة بخصوص مساحة 625 فدان، بزمام ترعة 10 بمشروع شمال سيناء، بخصوص أراضي شباب الخريجين، أفادت بأن مشروع شمال سيناء (المنقضي)، أقام قرعة لصغار المنتفعين، في عام 2000، بموجب كراسة شروط التقدم لتأجير توطئة، لتمليكها بمشروع تنمية شمال سيناء بمنطقة جنوب القنطرة شرق، وقام الجهاز التنفيذي بتسليم الفائزين بالأراضي المخصصة لهم، ماعدا 416 منتفع، بالإضافة إلى 22 منتفع متخلفين حتى عام 2006.
 
هذا في الوقت الذي جاء فيه قرار وزير الإسكان بناء على خطاب جهاز مدينة شرق بور سعيد إلى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، برقم 328 في 17 مايو 2017، لاستصدار قرار الإزالة المشار إليه.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق