"بعبع" بنك المعرفة.. أولياء الأمور: نجد صعوبة في الدخول والبحث عن المعلومة.. ووزير التعليم يرد

الأحد، 25 فبراير 2018 09:00 ص
"بعبع" بنك المعرفة.. أولياء الأمور: نجد صعوبة في الدخول والبحث عن المعلومة.. ووزير التعليم يرد
طارق شوقي وزير التربية والتعليم
ريم محمود

يسعي الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إلى أن تكون تدريبات المعلمين على "بنك المعرفة" جيدة، وذلك بعدما كانت "غير مرضية" له فى المرحلة الأولى بسبب سوء خدمة الإنترنت فى القاعات المخصصة للتدريبات على مستوي جمهورية مصر العربية، وعمل الوزير حينها على وقف التدريبات بعدما أكدت تقارير المتابعة أن التدريب على بنك المعرفة لم يكن على ما يرام، وقام الوزير حينها بتشكيل لجنة للعمل على استئناف التدريبات من جديد ولكن بشكل يحقق الهدف المرجو منه.
 
وكشف الدكتور صلاح غنيم رئيس الاكاديمية المهنية للمعلمين لـ"صوت الأمة" أنه تم تحديد 416 قاعة على مستوي محافظات جمهورية مصر العربية وقابلة للزيادة وذلك لاستئناف التدريبات، مؤكدا أنه تم حل جميع المشكلات التى كانت تعوق التدريبات وأبرزها مشكلة الانترنت حيث تم حلها خلال الفترة الماضية.
 
أكد غنيم أن الأكاديمية تقوم الآن بتوزيع المعلمين على القاعات، مشيرا الى أن موقف التوزيع والقاعات سيتم عرضه على الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم أخر الاسبوع الجاري، لتبدأ تدريبات بنك المعرفة للمعلمين أول الاسبوع القادم.
 
فى سياق متصل أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى  أن بنك المعرفة حقق نتائجًا ممتازة جدًا خلال الفترة الماضية، تحديدًا في مرحلة التعليم الجامعي، بخاصة وأنه في الأصل كان مخصصا لتلك المرحلة التعليمية، إلا أننا طورناه وبدأنا في وضع دروس وشرح في المراحل التعليمية قبل الجامعية، قائلا فى تصريح خاص لـ"صوت الامة":" يكفي أن تعرفوا أن المصريين قاموا بتحميل 220 مليون وثيقة بالمجان من عليه، من مختلف المراحل".
 
وتابع الوزير قائلا:" إننا نسعى إلى فض الاشتباك مع الثانوية العامة، في الفترة المقبلة، لأننا نريد تعليمًا حقيقيًا وليس نمط التعليم الذي أوصلنا إلى ترتيب متأخر في التصنيفات العالمية بالتعليم".
 
بينما تختلف أراء أولياء الأمور حول إدخال المناهج على بنك المعرفة واستخدامه فى العملية التعليمية، وذلك بسبب سوء البنية التحتيه بالمدارس وعدم إجادة استخدام الطلاب أو أولياء الامور لبنك المعرفة. 
 
قالت عبير أحمد، مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم في تصريح خاص لـ"صوت الأمة"، أن الاتحاد أجرى استطلاع رأي الشهر الماضي على مئات أولياء الأمور والطلاب حول قدرتهم على التعامل مع بنك المعرفة وكانت النتيجة صادمة، مشيرة إلى أن نتيجة الاستطلاع 10% فقط ممن يجيدون التعامل معه بينما 90% لايجيدون التعامل معه ويجيدون صعوبة في طريقة الدخول والبحث عن المعلومة والمناهج الخاصة بطلاب الصفين الأول والثاني الثانوي .
 
واستنكرت عبير استعجال الوزارة  في تطبيق التعامل مع بنك المعرفة  الذي يعتمد علية نظام الثانوية العامة المقترح التراكمي بداية من العام المقبل، دون الاستعداد له وتدريب الطلاب في التعامل علية جيداً، فضلا عن عدم توافر الانترنت بشكل جيد لجميع الطلاب  علي مستوي الجمهورية خاصة في القري والنجوع، الامر الذي يعتبر كنوع من التهور عندما يتم تطبيق هذه الانظمة الحديثة في مرحلة مصيرية مثل مرحلة الثانوية العامة.
 
بينما قالت شيماء على ماهر مؤسس حملة "بالتعليم نبني" بلدنا الى أن أغلب القرى الفقيرة لا تستطيع التعامل مع بنك المعرفة، ولابد من وجود حملات توعية مكثفة بهذه القري والنجوع بعد توفير أجهزة كمبيوتر وخدمات أنترنت لهم حتى يتم تطوير العملية التعليمية بالفعل، وأشارت فى تصريح خاص لـ"صوت الأمة" أنه لابد من معالجة البنية التحتية لجميع المدارس حتى تتمكن الوزارة من نجاح تطبيق بنك المعرفة فى العملية التعليمية.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق