نقيب الفلاحين: شركة الريف المصري الجديد وقعت برتوكولا مع النقيب السابق المفصول

الإثنين، 26 فبراير 2018 11:06 م
نقيب الفلاحين: شركة الريف المصري الجديد وقعت برتوكولا مع النقيب السابق المفصول
حسين عبد الرحمن أبو صدام، النقيب العام للفلاحين
سامي بلتاجي

حذر حسين عبد الرحمن أبو صدام، النقيب العام للفلاحين، الجهات المعنية، ومنها شركة الريف المصري الجديد، من التعامل مع أي شخص يدعي أنه يمثل النقابة، أو إبرام أية اتفاقات باسم النقابة.
 
وفي تصريح خاص لـ"صوت الأمة"، قال النقيب العلم للفلاحين إن شركة الريف المصري الجديد، المعنية باستصلاح وزراعة المليون ونصف المليون فدان، وقعت برتوكولا مع محمد عبد الناصر، النقيب السابق للنقابة، والذي تم شطبه من عضوية النقابة في وقت سابق، منذ عام 2013، إلا أنه وقع البروتوكول باسم النقابة، في حين لا يجوز 
للنقابة أن تمتلك أراض باسمها طبقا لقرار هيئة المفوضين. 
 
كان "أبو صدام" أصدر بيانا يشدد فيه على أن مجلس ادارة النقابة العامة للفلاجين المشهره برقم ٤٦٦/٢/٢٠١١ غير مسؤولة نهائيا عن أي تعامل بخصوص الأراضي، ولم توقع أية بروتوكولات في هذا الصدد.
 
جاء ذلك في الوقت الذي رفض عاطر حنورة رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الريف المصري الجديد، التعقيب على ما صرح به حسين عبد الرحمن أبو صدام، النقيب العام للفلاحين، والذي لفت أنه سبق أن تقدم عدد من المتضررين ببلاغات أمام النيابة، عندما نقابة الفلاحين أعلنت فى وقت سابق عن بيع قطعة أرض مساحتها 1600 فدان بمنطقة وادى النطرون محافظة البحيرة، لاستصلاحها وزرعها، مقسمة إلى قطع مساحة كل منها 5 أفدنة، بمقابل 190 ألف جنيه للقطعة، ويتم دفع 100 ألف جنيه كمقدم، وتقسيط باقى المبلغ على دفعات، إلا أنه بعد دفع الجزء المقدم وبالاستفسار بوزارة الزراعة عن المشروع فوجئوا بعدم وجود أرض مخصصة لنقابة الفلاحين، ولا صحة لهذا الإعلان المنشور في حينها، مما قد يعرض شركة الريف المصري الجديد لنفس الموقف.
 
 
 
الفلاحين (1)
 

 

الفلاحين (2)
 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا