مصرع المتهمين بسرقة سيارة شركة سياحة خلال مطاردة مع الأمن في السويس

الخميس، 01 مارس 2018 05:13 م
مصرع المتهمين بسرقة سيارة شركة سياحة خلال مطاردة مع الأمن في السويس
أحد المتهمين
دينا الحسيني

لقي اثنين من المتهمين الهاربين فى واقعة سرقة سيارة شركة سياحة مصرعهما عقب مطاردة مع الأمن لضبطهما بالسويس.

 

بداية القصة، عندما جاء الوصول إلى المتهمين عقب بلاغ ورد لقسم شرطة بدر بالقاهرة باعتراض سائق بإحدى شركات السياحة أثناء قيادته سيارة ميكروباص "تابعة لجهة عمله" وبرفقته أحد موظفى الشركة أعلى الطريق الدائرى من قِبل سيارة ملاكى يستقلها مجهولون وهددوهما بأسلحة نارية واستولوا منهما على السيارة، وفروا هاربين.

تم تشكيل فريق بحث من ضباط  قطاع الأمن العام وأمن السويس ونجحت الأجهزة الأمنية في تحديد مرتكبى الحادث 4 عاطلين وإخفائهم السيارة لدى عاطلين آخرين "مُقيمان بدائرة قسم شرطة الجناين بالسويس" للتصرف فيها بالبيع وتخليهما عنها بطريق السويس والعثور عليها وضبط إثنين من المتهمين واستكمالا لجهود البحث.

وأكدت معلومات وتحريات أجهزة البحث الجنائى أن أحد المتهمين الهاربين ويدعى محمد ض. ع محكوم عليه بالسجن المؤبد فى القضايا الآتية 1115  لسنة 2017 جنايات قسم عتاقة "قتل وسرقة بالإكراه والقضية رقم 841  لسنة 2016 جنايات فيصل "إحراز سلاح نارى ومخدرات" و 1146 لسنة 2017 جنايات عتاقة "سرقة بالإكراه" و 1559 لسنة 2016 جنايات عتاقة "إحراز سلاح نارى"، كما أنه مطلوب ضبطه وإحضاره فى 6 قضايا أخرى سرقات بالإكراه "بدوائر أقسام شرطة" بدر بالقاهرة، فيصل، الجناين وعتاقة بالسويس" يختبئ بالمنطقة الصحراوية بطريق القطامية/القاهرة القديم بدائرة قسم شرطة عتاقة بالسويس.

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافه بمأمورية شارك فيها قطاع الأمن العام، وحال مشاهدته للقوات بادر المتهم المذكور وآخر برفقته بإطلاق الأعيرة النارية تجاههم فبادلتهما بالمثل، أسفر  ذلك عن مصرعهما، وبالفحص تبين أن الآخر يدعى ضياء م. ع- 20 عاما، مقيم بدائرة قسم شرطة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء.. محكوم عليه بالحبس 3 شهور فى قضية "تعدى" .

عُثر بمحل الواقعة على 2 بندقية آلية و12 طلقة لذات العيار- سيارة ملاكى القاهرة تحمل "لوحات معدنية مزورة".

تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق، جاري تكثيف الجهود لضبط باقى المتهمين الهاربين.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق