ضحايا افتراءات الجزيرة.. قائد القيادة المركزية الأمريكية وترامب والإنتربول واليابان أبرزهم

الخميس، 01 مارس 2018 05:39 م
ضحايا افتراءات الجزيرة.. قائد القيادة المركزية الأمريكية وترامب والإنتربول واليابان أبرزهم
قناه الجزيره
كتب أحمد عرفة

 

لم يكن تكذيب تصريحات التي نقلتها قناة الجزيرة القطرية، عن قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال جوزيف فوتيل، هي الواقعة الأولى التي يتم كشف ادعاءات وتحريف الجزيرة لتصريحات المسؤوليين.

 

الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، استعرض أبرز الوقائع التي تم فيها إحراج فضائية الجزيرة القطرية، موضحا أن تحريف قناة الجزيرة لتصريحات قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال جوزيف فوتيل، حول الأزمة الخليجية، التي زعمت كاذبة في تصريحات منسوبة له بأن الأزمة الخليجية تهدف إلى صرف الأنظار عن العمليات السعودية باليمن، ليست المرة الأولى.

 

1
 

 

وأضاف الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان له نصيب من كذب الجزيرة، حيث قال الرئيس ترامب في مؤتمر صحفي حرفيًّا: "حان الوقت لكي توقف قطر تمويل الإرهاب، وأطالب كل الدول بوقف دعم الإرهاب وبشكل فوري"، في حين قامت الجزيرة بترجمة تصريح ترامب دون ذكر كلمة الإرهاب التي قالها في تصريحه، ورغم الانتقادات التي وُجهت إليها بتحريف تصريح الرئيس ترامب تجاه قطر ودعمها للإرهاب، فإن إدارة القناة واصلت الكذب ولم تصحح تصريح ترامب.

 

وتابع الحساب الرسمي للمعارضة القطرية:" نشرت قناة الجزيرة صورة عبر حسابها الرسمي على تويتر، قالت عنها: "ترتيب أكواب الشاي في قاعة البرلمان الياباني"، ليرد الحساب الياباني مكذبًا الجزيرة قائلًا: "الصورة متداولة بشكل كبير على أنها في البرلمان الياباني، لكن الحقيقة أنها في الحزب الشيوعي الصيني، البرلمان الياباني يبعد 15 دقيقة مشيًا عن مكتبنا وهو مختلف تمامًا".

 

وأوضحت المعارضة القطرية، أنه سبق أن نسبت الجزيرة تصريحات إعلامية لوزير الخارجية الألماني سجمار جابريل بشأن موقف دول المقاطعة من قطر وهو ما نفته وزارة الخارجية الألمانية في بيان قائلة: "نود توضيح الآتي لم يدلِ وزير الخارجية الألماني بأي تصريح لقناة الجزيرة، بل كان لوزير الخارجية الألماني تصريح قال فيه: إنه يجب على قطر وقف دعم وتمويل الإرهابيين والتدخل في الشؤون الداخلية للدول.

 

كما روجت قناة الجزيرة عن قيام الإنتربول الدولي برفع اسم القرضاوي من قوائم الإرهاب لتعلن منظمة الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول" باستمرار سريان النشرة الحمراء الصادرة بحق القرضاوي، وأنه لم يزل اسمه من القوائم، وأن ما تردده الجزيرة مجرد مزاعم.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق