بعد فضيحة الإخوان وكشف خطتهم التخريبية.. خالد الزعفراني: الجماعة تعرت تماما أمام الشعب وتعمل بنفس آلياتها القديمة.. والإبراشي يعرض إنفوجراف حملتهم التخريبية "باقي إيه تخاف عليه" (فيديو وصور)

الخميس، 08 مارس 2018 07:26 ص
بعد فضيحة الإخوان وكشف خطتهم التخريبية.. خالد الزعفراني: الجماعة تعرت تماما أمام الشعب وتعمل بنفس آلياتها القديمة.. والإبراشي يعرض إنفوجراف حملتهم التخريبية "باقي إيه تخاف عليه" (فيديو وصور)
خالد الزعفراني

كشف خالد الزعفراني، الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، ألاعيب الإخوان الخبيثة وخطتهم التخريبية في 2018، بعدما تعرت الجماعة الإرهابية تماما أمام الشعب المصري.
 
1
 
وقال خلال حواره مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج "العاشرة مساء"، إن الجماعة الإرهابية تعمل بنفس آلياتها القديمة التي انكشفت أمام الجميع والتي تهدف إلى جذب الشباب وإلصاق دعاية شعبية مسيئة بحوائط الشوارع لتصدير الاكتئاب للمواطنين، مستخدمين هتافاتهم التي تعودوا عليها منذ السبعينات.
 
2
 
وأضاف "الزعفراني"، أن الجماعة بدأت العمل في الحفاظ عليها كأسرة وأعضاء، عقب ابتعاد الجماهير عنها، ورفض عدد من أعضائها حضور نشاطاتها الإخوانية بعدما أخذوا موقفا سلبيا من الجماعة، لافتا إلى أن عدم إدانة الإخوان للجماعات الإرهابية أدى إلى زيادة الكراهية للجماعة بجانب ممارساتهم، خاصة وأن القوات المسلحة التى تنفذ الجماعات الإرهابية عمليات ضدها جزء من المجتمع.
 
4
 
وتابع: "الجماعات الإرهابية تعرت تماما، بعد قتلهم للمصلين فى مسجد الروضة، خاصة أن الشعب المصرى متدين بطبعه ومتمسك بدينه، وما حدث كان شيئًا غريبًا"، موضحا أنه عقب عزوف المصريين عن جماعة الإخوان الإرهابية واكتشاف كذبهم وخداعهم أمام الرأى العام، لجأوا إلى المحافظة على بنائها كجماعة من الأسر المختلفة.
 
5
 
ولفت "الزعفراني"، إلى أن الجماعة تلعب على العواطف أيضا وخاصة للبسطاء لكنها لم تجدِ شيئا بعد انكشاف الإخوان أمام الجميع وكم الدمار الذي لحق بالعديد من الدول التى تجاهلت الإصلاحات من أجل البناء.
 
7
 
وكان الإعلامي وائل الإبراشي، عرض خلال برنامجه "العاشرة مساء"، المذاع على فضائية دريم، إنفوجراف يوضح الحملة التخريبية لجماعة الإخوان الإرهابية "باقي إيه تخاف عليه".
 
9
 
وتضمنت خطة الإخوان التخريبية عام 2018 عرض آليات الحملة التخريبية، عن طريق قيام كل فرد من الصف بتوعية 5 أفراد وتوجيه الرأي العام بمضامين الحملة، وتدشين صفحة "باقي إيه تخاف عليه"، ولصق استيكرات بالأماكن العامة ووسائل المواصلات تحمل مضامين بسيطة منها "باقي إيه تخاف عليه " وغيرها.
 
10
 
كما تضمنت الخطة التخريبية للجماعة الإرهابية، بوستات بنفس المضامين للنشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وقصاصات تحمل نفس المضامين في أماكن التجمعات، والحراك في الداخل وتشمل "فراشات، وقفات سريعة، مسيرات"، ورفع مضامين الحملة، والحراك في الخارج "وقفات ومسيرات حاشدة، مؤتمرات، ندوات، مطبوعات"، مع التغطية الإعلامية الواسعة لكل الأنشطة.
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م