قبل 6 أيام من الاقتراع.. أبرز الجهود المبذولة لضمان المشاركة في الانتخابات الرئاسية

الأحد، 11 مارس 2018 07:00 ص
قبل 6 أيام من الاقتراع.. أبرز الجهود المبذولة لضمان المشاركة في الانتخابات الرئاسية
سلمى إسماعيل

«الشعور بالثقة الزائدة من الفوز قد يدفع البعض من المؤيدين إلى التكاسل أو عدم المشاركة فى العملية الانتخابية»...هكذا أعرب الدكتور محمد بهاء أبو شقة  المتحدث باسم حملة  الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال حواره إلى  إحدى  الصحف الخاصة، عن قلقه من عدم  إقبال المواطنين على المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، إستنادًا إلى ما كان لدىّ  من قناعة بأن الرئيس سيفوز فى الانتخابات الرئاسية.

ستة أيام تفصلنا عن موعد خوض الإنتخابات الرئاسية، فقد حددت الهيئة العليا للانتخابات موعد بدأ الإقتراع الإنتخابي بدءًا من يوم 16 من الشهر الجارى، وتستمر  على مدار يومي 17، و 18 مارس، الأمر الذي دفع كافة قطاعات الدولة  لتحفيز المواطنين على المشاركة في الانتخابات الرئاسية.

البرلمان

مشروع قانون الحافز للمشاركة فى العملية الانتخابية تقدمت به النائب دينا عبد العزيز عضو مجلس النواب، تسهيلًا على الشباب ف للإقتراع في الانتخابات الرئاسية القادمة، ذلك  إيمانًا بدورهم في التأثير  على  الأوضاع السياسية في الدولة.

وبموجب هذا القانون يتم رفع مجموع الطلاب الجامعين الذين شاركوا في الانتخابات الرئاسية، فقد نصت المادة الأولى من القانون على منح الطلاب المصريين فى امتحانات شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة وما يعادلها من الشهادات العربية والأجنبية، ودبلومات المدارس الثانوية الفنية بنظاميها (الثلاث والخمس سنوات)، والطلاب من التعليم الجامعى ممن يحق لهم التصويت ومدرج أسمائهم فى قاعدة بيانات الناخبين درجتين إضافيتين تضاف إلى المجموع الكلى فى حالة الإدلاء بالصوت فى الانتخابات الرئاسية أو البرلمانية أو المحلية

 ووفقًا لما نصت عليه المادة الثانية يتم منح  هذه الدرجات مرة واحد فقط لمن قام بالعملية التصويتية ممن توافرت فيه الشروط المنصوص عليها فى المادة السابقة ولو تعددت الانتخابات فى العام الواحد.

فيما نصت المادة  الثلاثة على إعطاء الطالب بعد الانتهاء من العملية التصويتية شهادة صادرة من القاضى المشرف على الصندوق الانتخابى تفيد إدلاءه بصوته، وذلك كله بالتنسيق مع الهيئة الوطنية للانتخابات، وتحدد اللائحة التنفيذية للقانون كيفية الإصدار وشكل الشهادة.

و يتمم إضافة درجات الحافز السياسى بمعرفة مكتب تنسيق القبول بالجامعات والمعاهد أو الجهة المختصة، وفقا للقواعد والنصوص القانونية المنظمة، ذلك إستنادًا للمادة الرابعة من القانون.

فيما يُلغى أى قانون أو قرار وزارى أو ادارى أو لائحى يتعارض مع أحكام هذا القانون، إسنادًا للمادة الخامسة والأخيرة من القانون.

الأحزاب

نظم  التحالف المصرى المكون من 34 حزبا سياسيا، عددا من اللجان الإلكترونية للنشاط عبر مواقع التواصل الاجتماعى، للتوعية السياسية والدعوة للمشاركة فى الانتخابات الرئاسية.

ومن المعروف أن التحالف المصرى يضم عددا من الأحزاب والقوى السياسية، منها: الحزب الدستورى الاجتماعى الحر، والحزب الاجتماعى الحر برئاسة عصمت الميرغنى، وحزب شباب مصر برئاسة أحمد عبد الهادى، وحزب الحق المصرى برئاسة نيرمين عبد الرحمن، والحزب الاتحادى الديمقراطى برئاسة حسن ترك، وحزب صوت مصر برئاسة نصر سليمان، وحزب البداية برئاسة محمود حسام، وحزب المستقلين الجدد برئاسة هشام عنانى، والحزب العربى للعدل والمساواة برئاسة على فريج، وحزب المواطن برئاسة جمال التهامى، وحزب الغد المصرى الجديد برئاسة جيهان الشريف، وحزب نهضة مصر برئاسة أحمد أبو النصر، وأحزاب: العدالة الاجتماعية، وحقوق الإنسان، والنصر، والأحرار، وحراس الثورة، والسلام الاجتماعى، والخضر المصرى.

الأزهر

« إن الإنسان أمين على نفسه ومن بين الأمانة صوته».. هكذا حث الدكتور عبد الحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوى الأسبق، على المشاركة في الإنتخابات الرئاسية، إستنادًا لسنة النبوية، قائلًا":" إن صوت الإنسانة أمانة يتحملها المرء على نفسه، وقد نهى الإسلام المسلمين أن يكونوا  إمعة، حيث قال الرئسول صل الله عليه وسلم":لا يكن أحدكم إمعة"، مشيرًا إلى أن أمتناع  الإنسان عن الإدلاء بصوته بالإيجاب أو النفي يعتبر خائن  إلى أمته".

وفسر"رئيس لجنة الفتوى " في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"  إن سبب  تصدى الأزهر الشريف لدعوة المواطنين إلى المشاركة في الإنتخابات الرئاسية، قائلًا": إن دور الأزهر  توعية المسلمين بشأن دينهم في جميع المجلات،  والانتخابات الرئاسية تتعلق بالأمور الفقهية والسنية، حيث قال الله تعالى في سورة العمران "وشاورهم في الأمر"، كما أن النبي عليه السلام لا يفعل أمر إلا بالمشورة.

الكنيسة

دعا البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية، خلال مؤتمر الشباب وصناعة المستقبل، الشباب للمشاركة في الانتخابات الرئاسية قائلًا": إن الشباب هم قاطرة المستقبل وحماة المستقبل وهم خط الدفاع الأول عن الوطن الغالى، موجها التحية للقوات المسلحة ومن خلفهم كل الشعب المصرى فى حربهم على الإرهاب.

الداخلية

حدد قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية، 4 أرقام هاتفية لتلقي طلبات كبار السن وذوى الاحتياجات لاصطحابهم من محال إقامتهم للإدلاء بأصواتهم خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة في مارس، ومن المقرر أن تخدم هذه الأرقام كافة المحافظات، في أنحاء الجمهورية، ثلاثة منهم هواتف نقالة، وواحد أرضي، بالإضافة إلى رقم فاكس.

وكانت هذه الأرقام هي  (01126977222 – 01126977333- 01126977444 – 0224060718) وفاكس (0224060725) .

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق