هذا هو دور عزمي بشارة في علاقة قطر بالمراكز الأبحاث الأجنبية

الإثنين، 12 مارس 2018 03:00 ص
هذا هو دور عزمي بشارة في علاقة قطر بالمراكز الأبحاث الأجنبية
الدكتور طارق فهمى استاذ العلوم السياسيه بجامعه القاهره
كتب أحمد عرفة

 

يسعى تنظيم الحمدين بشتى السبل، إلى وقف كافة مشاريع القوانين التي يناقشها مجلس الكونجرس الأمريكي، والتي تدين الدول التي تدعم الإرهاب، من خلال التعاقد مع مراكز أبحاث أجنبية على علاقة بنواب بالأحزاب الأمريكية، من بينها "مجموعة الأزمات الدولية"

 

 

في هذا السياق، قال الدكتور طارق فهمي ، استاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن ما فعلته قطر هو خطوة تكميلية لما تم من قبل حيث تعاقدت قطر مع عدد من مراكز البحوث الأمريكية وبيوت خبرة لتبني سياسات مؤيدة لقطر.

وأوضح استاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، مجموعة الأزمات مجموعة دولية تضم عشرات الباحثين وموثرة في دوائر النفوذ ومجلس الكونجرس ومساعدي السناتورة.

 

وأشار الدكتور طارق فهمي ، إلى أن الخطوة تتم عبر معهد الدوحة في قطر ومن خلال مركز السياسات العامة ويتولاها عزمي بشارة وعدد من الباحثين في فرع بروكينجز في قطر.

 

وأوضح استاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن هذه التحركات وراء مخطط رفع دعاوى ضد الدول الرباعي العربي المقاطعة والداعية لماكفحة الإرهاب الممول من الدوحة، وتدريب الأزمةً وعدم التركيز علي حلها خليجيا.

 

ولفت استاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إلى أن الهدف إجمالا من تلك المساعي القطرية من التعاقد مع مراكز أبحاث في الخارج لإدارة أزمتها هو إحداث تأثير في نمط التعامل مع الازمةً وتحويل مسارها قبل قمة كامب ديفيد، والاعتماد علي الدعم الأمريكي غير المباشر للجانب القطري.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق