الحذر واجب.. امرأة تصاب بتليف الكبد بسبب تغيير لون شعرها كل شهر لمدة 10 سنوات

الثلاثاء، 13 مارس 2018 11:00 ص
الحذر واجب.. امرأة تصاب بتليف الكبد بسبب تغيير لون شعرها كل شهر لمدة 10 سنوات
سيدة تصاب بتليف الكبد بسبب صبغة الشعر
أمنية فايد

تغيير لون الشعر بالألوان الجديدة أحد وسائل النساء لتغيير الحالة المزاجية الخاصة بهن فضلا عن متابعتهم للموضة العالمية، وهو ما كانت تقوم به السيدة "تشن" الصينية والتى تبلغ من العمر 50 سنة كل شهر على مدار العشر سنوات الأخيرة، حتى اكتشف الأطباء مؤخرا إصابتها بتليف الكبد بسبب كثرة استخدام صبغة الشعر. 
 
نقلت وسائل الإعلام الصينية حالة السيدة "تشن" الصينية والتى تعتبر جرس إنذار لكل النساء التى يقمن بصبغة شعرهن كثيرا مثلها، وقالت "تشن" لموقع "أوديتى": "منذ أن بلغت عمر الأربعين ظهرت الشعيرات البيضاء على فروة رأسى وحتى لا يظهرن قمت بصبغة شعرى، ورغم اختيارى إلى لون غامقة إلا أن الشعر الأبيض أخذ فى الانتشار وهو ما شجعنى على تغيير لونه كل شهر".
 
 
1
 
وأضافت: "منذ شهرين عندما كنت أصعد الدرج للوصول إلى غرفة النوم بدأت أشعر بالتعب والضيق بشكل لم أعتاد عليه، وعند وصولى إلى المستشفى لم يجد الأطباء فى تاريخى الطبى أى شىء يسبب هذه التعب نظرا لعدم تناولى الكحوليات الكثيرة أو العقاقير بدون استشارة الطبيب حتى لا أضر الكبد، ولكن مع الفحص والحديث مع الأطباء ذكرت استمرارى على صبغة الشعر كل شهر لمدة 10 سنوات، وبعد عدة ساعات ظهرت نتائج التحاليل والتى أثبتت أن المواد الكيميائية المتوفرة فى صبغة الشعر تسببت فى تليف الكبد".
 
ووفقا لما ذكرته إدارة المستشفى للموقع، استمرت السيدة "تشن" على العلاج لمدة 20 يوم، فتحسنت حالتها إلى حد كبير ولكن أكد الأطباء أن هناك أضرار للمواد الكيميائية يصعب التعافى منها وهو ما يزدي من خطر إصابتها بالسرطان فى اى لحظة.
 
وقال الدكتور "فوليجوان" مدير قسم الأمراض الباطنة للأمراض المعدية: "معظم أصباغ الشعر تحتوى على عشرات المواد الكيميائية بعضها سام للغاية لجسم الإنسان، مثل "النتروبنزينيلين، والانين، حيث يتم امتصاص هذه المواد بسهولة من خلال فروة الرأس وبمجرد دخولها الجسم يجب أن يتم استقلابها عن طريق الكبد وبمرور الوقت يترك أثره الضار على الجسم".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م