لماذا تأخروا كل هذا؟.. أول ظهور إعلامي لأمناء الشرطة منقذي طفل أسيوط بعد شهر

الثلاثاء، 13 مارس 2018 05:32 م
لماذا تأخروا كل هذا؟.. أول ظهور إعلامي لأمناء الشرطة منقذي طفل أسيوط بعد شهر
جانب من اللقاء
علاء رضوان

لماذا يظهر أمناء الشرطة الذين انقذوا طفل أسيوط مع منى الشاذلى عقب مرور أكثر من شهر على الواقعة؟..سؤال فرض نفسه بشده على لسان المراقبون، فضلاَ عن سبب التأخر فى مسألة التكريم التى تمت منذ 5 أيام تقريباَ.   

201802190640464046
 

 

 قصة المائدة المستديرة

 

الرد على هذا السؤال جاء منذ عدة أيام على لسان اللواء ياسين صيام وكيل الإدارة العامة لقطاع الإعلام والعلاقات بوزارة الداخلية، إلا أن الإجابة جاءت بشكل غير مباشر حينما دعا وسائل الاعلام لتصحيح الصورة الذهنية لرجل الشرطة الذي يسهر من أجل توفير الأمن والأمان للمواطنين، حيث أن وزارة الداخلية هي إحدى المؤسسات التي تحمل أمانة الدفاع عن أمن واستقرار الوطن والحفاظ على الهوية المصرية. 

 

 

«اللواء ياسين صيام» أكد خلال المائدة المستديرة التى نظمتها المجلس الأعلى للثقافة، تحت عنوان "دور الإعلام في دعم الهوية المصرية"، بحضور جمع من الشخصيات العامة والمسئولين والاعلاميين، مشيراَ إلى أن جهاز وزارة الداخلية لم يأخذ حقه في الاعلام، مما يتطلب تصحيح المسار الاعلامي وتصحيح الصورة الذهنية لرجل الشرطة أمام الجمهور وتحسين الوضع المعنوي لعناصر الشرطة.

كلبش والخلية ضمن الدور الإعلامى

وكشف أن إدارة الإعلام بالداخلية بدأت أيضا في المشاركة في الدراما من خلال فيلم "الخلية" الذي حقق أرباحا بلغت ٨٠٠ مليون جنيه، وكذلك مسلسل "كلبش" الذي تم عرضه في شهر رمضان الماضي وحقق نسبة مشاهدة كبيرة، كما بدأت الوزارة في عمل مسلسل رسوم متحركة تحت اسم "فطين وبلبل" ويهدف الي عرض طبيعة عمل جنود الشرطة أمام الأطفال، وذلك بغرض مواجهة الافتراءات والأكاذيب والنقد اللاذع الذى يسبب هامشا من الإحباط لجهاز الشرطة مثل تقرير منظمة (هيومن رايتس ووتش) ، في حين أن الاعلام لم يلق الضوء، بالقدر الواجب، علي الايجابيات والتضحيات التي يبذلها رجل الشرطة. 

18891--رجال-الشرطة-(3)

برنامج معكم

«المائدة المستديرة التى نظمتها المجلس الأعلى للثقافة» كانت الضوء الذى انار الطريق للإعلامية منى الشاذلى وفريق برنامجها لإستضافة أمناء الشرطة الذىن أنقذوا طفل أسيوط بعد سقوطه من الدور الثالث بأحد العقارات فى أول ظهور إعلامى لهم في حلقة الخميس المقبل من برنامجها «معكم» الذي تقدمه على قناة CBC، خاصة بعد أن انتشرت الواقعة على مواقع السوشيال ميديا.

موافقة الوزارة

وفى تلك الأثناء، كانت هناك عقبه أمام فريق البرنامج تتمثل فى الموافقة على الظهور من قبل وزارة الداخلية طبقاَ لقواعد وقوانين الوزارة، وبالفعل تلقت الوزارة الطلب من خلال فريق الإعداد، ووافقت الوزارة على الطلب.   

31048--رجال-الشرطة-(4)

أسرار الحلقة

ومن المقرر أن يروى أمناء الشرطة تفاصيل الواقعة، وكيف نجحوا فى الحفاظ على حياة الطفل، وانقاذه من موت محقق، وكيف تابعوا ردود أفعال رواد السوشيال ميديا على الواقعة؟، كما يظهر فى الحلقة الطفل الذي تم انقاذه بصحبة والدته التى وجهت الشكر للثلاث أمناء على ما بذلوه من جهد وشجاعة فى انقاذ ابنها. 

33353--رجال-الشرطة-(5)

 

والدة الطفل

والدة طفل أسيوط، قالت في تصريحات صحفية، إن رجال الأمن تكاتفوا لإنقاذ ابنها، موجهة الشكر لرجال الشرطة الذين أنقذوا حياة ابنها من الموت المحقق، وضحوا بحياتهم من أجله، وذلك من خلال قيام أمناء الشرطة كميل فتحى جيد وحسن سيد على و صبرى محروس عزيز من قوة قسم شرطة ثانى أسيوط"، بأعمال تأمين المنشآت أسفل أبراج الوطنية الكائنة بشارع الجمهورية بدائرة القسم، بإنقاذ ابنها فى غضون 19 فبراير من الشهر الماضى. 

45603--رجال-الشرطة-(2)

 

أمناء الشرطة

أمناء الشرطة هم الآخرين، أكدوا أن أحد الأطفال "يبلغ من العمر 5 سنوات" قام بالتدلى من شرفة إحدى الشقق السكنية بالطابق الثالث، ومحاولته التشبث بسورها مما أدى لسقوطه، فبادروا بالتقاطه والإمساك به، حيث لم يُصب الطفل بأية إصابات فى حين نتج عن ذلك إصابة أمين الشرطة الأول، نُقل على إثرها إلى مستشفى الشرطة بأسيوط لتلقى العلاج اللازم. 

32881--رجال-الشرطة-(1)

 

كان الأمناء الثلاثة، أحضروا "سجادة" وقفوا بها أسفل العقار، وسرعان ما سقط الطفل من الطابق الثالث، ليجد السجادة وأمناء الشرطة فى انتظاره، لتتلقفه أيدهم قبل الأرض، مما أدى لإصابة أحدهم، نقل للمستشفى للعلاج.

IMG_0859-780x405

أمناء الشرطة الثلاثة أكدوا للأهالي الذين تجمعوا بمحيط الحادث وقدموا الشكر للرجال الأمن، أنهم لم يفعلوا سوى الواجب، وأن حياة المصريين جميعاً في أعناقهم ومسئولة منهم، مؤكدين أنهم مؤمنين برسالتهم النبيلة، وأن الله اختارهم لانقاذ نفس طفل برىء، إيماناً منهم بأنه من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا.

رواد مواقع التواصل

موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تحول إلى مدونات شكر، حيث تبارى الأهالى بمحافظة أسيوط في تقديم الشكر لرجال الشرطة، وتزينت الصحفات الشخصية للأهالى بأسيوط بصور الطفل الصغير، وتداولوا مقطع فيديو تم تصويره أثناء سقوط الطفل من الطابق الثالث، يظهر شجاعة رجال الشرطة، وإسراعهم لإنقاذ حياة الطفل الصغير لدى سقوطه من أعلى، وإصابة أمين شرطة، والذى ضحى بنفسه حتى لا يتعرض الطفل الصغير لمكروه، وأكد رواد الفيس بوك أن أمناء الشرطة ليسوا جميعاً "حاتم"، فإذا كانت هناك حالات فردية تخطىء ويتم عقابها، فهناك المئات من أمناء الشرطة يضحون بأنفسهم من أجل المواطنين.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا