الإخوان تتلقى ضربة كبرى".. رامي جان يتوعد بفضح التنظيم: أنتم خونة.. وقيادات الجماعة تعترف بالهزيمة

الثلاثاء، 13 مارس 2018 11:23 م
الإخوان تتلقى ضربة كبرى".. رامي جان يتوعد بفضح التنظيم: أنتم خونة.. وقيادات الجماعة تعترف بالهزيمة
رامى جان
كتب أحمد عرفة

زلزال كبير تمر به جماعة الإخوان، بعدما خرج راجي جان، أحد حلفاء الجماعة التي تواجد في تركيا، وفتح النار على التنظيم وقياداته، وتوعدهم بالفضيحة، وكشف خيانتهم للدولة المصرية، في صفعة كبرى تعرض لها التنظيم خلال الساعات الماضية، دفعت قياداته للخروج والهجوم على رامي جان.

 

وفي خطوة مفاجئة يبدو أنها ستكون ضربة قوية لجماعة الإخوان، خلال الفترة المقبلة، بعدما خرج رامي جان، الذي كان أحد حلفاء الإخوان في تركيا، ليعلن عن أنه سيقوم بفضح تنظيم الإخوان، ويتهمهم بالخيانة.

 

رامي جان في تغريدته وجه رسالة إلى جماعة الإخوان، عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، قائلا :"المصريين لا يعرفون الخيانة ، سوف احاربكم و كل الإساءة التي تعرضت لها سوف ترد اليكم ، عامين من الاساءه ، عامين من التخوين و أقولها علنا كل من أساء إلى رامي جان سوف ترد إليه الإهانة من اصغركم إلى اكبركم".

 

 

وتابع رامي جان :"هؤلاء الذين تتخيلون انهم مظلومين مجرد عصابة ، عصابة أرادت التخلص مني بعد افتضاح أمرهم ، 5 أيام في تركيا لم يتصل بي أحد و لم يتواصل معي أحد و كان كل الاهتمام في نقطه ان لا أعود مرحلا من تركيا حتى لا أثبت ما حدث معي أما الآن سوف اتعاون مع الجميع لفضح هؤلاء المرتزقه و العملاء".

 

واستطرد :"الغريب في الأمر بأنني كنت استغيث لمده أسبوع بسبب الهجمات علي منزلي في تركيا و لم ينجدني أحد و مع أول تويته استفزازية وجدت الجميع يتصل بي فعلا مرتزقة و عملاء لا أكثر و لا اقل".

 

 

حالة الارتباك ظهرت في ردود قيادات الإخوان، التي حاولت تبرير ما حدث، في محاولة منها لأن ترد على تصريحات رامي جان، حيث خرج وجدي العربي، القيادي الإخواني، ليرد على رامي جان قائلا عبر تصريح له على صفحته على "فيسبوك" :" رامى جان.. التقيته عدة مرات فى المركز الصحفى فى رابعة.. وبعد ذلك لم أره إلا فى بعض التصريحات وبعض اللقاءات التى كانت تُجرى معه فى القنوات الفضائية  التابعة للإخوان".

 

وأضاف القيادي الإخواني :"لا نريد أن نخوض كثيرا فى موضوع رامى جان..كيف سافر..ولِم سافر.... مالذى خسرناه؟! فتحنا أذرعتنا لإنسان ثم تركنا؟!، فلا ترهقوا أنفسكم فى موضوع..مفاتيحه لا تزال مفقودة".

 

كما رد عز الدين دويدار، القيادي الإخواني، على تصريحات رامي جان قائلا عبر تصريح له على صفحته على "فيسبوك":" عاملت رامي جان بلطف.. كشخص غريب وحيد تبنى موقفا..لم أقبل يوما مشاركته في أي مبادرة أو جهد سياسي . لا هو ولا غيره، ورامي لم يدخل يوما للتنظيم.. ولم يشترك في أي ترتيبات وخطط .. فلا تهولوا من أمره ".

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق