رامي جان يفضح الإخوان.. الجماعة الإرهابية تتجسس على أفرادها داخل تركيا بجهاز "العصفورة"

الأربعاء، 14 مارس 2018 02:10 ص
رامي جان يفضح الإخوان.. الجماعة الإرهابية تتجسس على أفرادها داخل تركيا بجهاز "العصفورة"
رامى جان
محمد أحمد المسلمي

كشف الإعلامي رامي جان، أحد حلفاء الجماعة الذي تواجد في تركيا، فضائح جديدة للإخوان، خلال لقائه بالإعلامي وائل الإبراشي مقدم برنامج "العاشرة مساء"، وذلك بعد عودته إلى القاهرة.
 
وقال إنه عاد من تركيا الثلاثاء الماضي، ولم يجد أي مشكلات لدى وصوله مطار القاهرة، وتحدث مع "الإبراشي"، عن تفاصيل تجسس جماعة الإخوان الإرهابية على المصريين العاملين بتركيا، قائلا إنه بدأ الشعور بالتنصت عليه داخل مكان إقامته منذ 5 أشهر أثناء تواجده هناك عبر أجهزة كثيرة ومنها "العصفورة"، الذي وضع داخل الغرف لسماع ما يدور بها.
 
وأضاف "جان"، أنه عند اكتشافه الأمر أخبر صاحب العقار وتبين أنه تابع لهم وتفاجأ برد الأخير: "متزعلش مني دي الأوامر"، فبدأ التفكير في إبلاغ الشرطة التركية وعندما قرر واجه ضغوطا كبيرة منها اقتحام صاحب العقار لغرفته وإجباره على الرحيل، فضلا عن التعنت معه داخل قناة الشرق عن طريق تخفيض راتبه.
 
وتابع: "مشكلتي مع أيمن نور أنه لا يريد ترحيلي إلى مصر حتى لا أثبت قصتي وبعد موافقته اصطحبي إلى المطار ثلاثة من عناصر المخابرات التركية برفقة محاميه ظلوا معي حتى غادرت المطار"، مؤكدا أنه يمتلك جميع التسجيلات والمستندات التي تثبت صحة كلامه.
 
وأوضح "جان"، أنه تم حبسه 6 أيام في تركيا وأضرب عن الطعام 5 أيام، ومع بدء شعور الأتراك بالقلق بشأن حقوق الإنسان بدأوا في الاستجابة بشكل جزئي وحينها طالب بهاتف محمول لإرسال رسالة إلى وائل الإبراشي وتدخله عن طريق إرسال أحد المسؤولين من السفارة المصرية، وبعد إرسال الرسالة سأله الضابط التركي عن الشخص المرسل إليه الرسالة أكد أنه أحد الأصدقاء لطمأنة أهله في مصر أنه بخير.
 
واستكمل: في اليوم الثاني حضر محامي أيمن نور إلى قسم الشرطة التركي المحتجز به واصطحبني إلى المطار برفقة ضباط المخابرات التركية لترحيلي إلى مصر، مؤكدا أن أعضاء الجماعة ليسوا مظلومين وأنهم  يهدفون إلى زعزعة نظام الحكمن عن طريق توجيه ضربات إعلامية إلى الداخل المصري وليس من أجل الحكم، خاصة وأنه من يسعى إلى الحكم يدرك جيدا دوره وخوفه على بلاده.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق