مع اقتراب الانتخابات البرلمانية.. العراق تواجه مشروع إحياء داعش

الخميس، 15 مارس 2018 07:19 م
مع اقتراب الانتخابات البرلمانية.. العراق تواجه مشروع إحياء داعش
داعش
كتب أحمد عرفة

 

في ظل مساعي طهران والدوحة لإحياء تواجد تنظيم داعش الإرهابي في العراق، بعد أن أعلنت الحكومة العراقية القضاء على داعش في نهاية العام الماضي، نجد مساعي تقوم بها الشرطة العراقية لمواجهة مشروع إحياء تواجد هذا التنظام، خاصة مع اقتراب إجراء الانتخابات العراقية.

 

وفي هذا السياق، أطلقت القوات الأمنية العراقية، عملية جديدة لتعقب داعش، فى مناطق شمال وشرق قضاء المقدادية فى محافظة ديال، في الوقت الذي أعلن فيه الإعلام الأمنى العراقى، إحباط محاولة لاستهداف المواطنين بواسطة انتحاريين اثنين شمالى العاصمة بغداد.

 

وبدأت القوات الأمنية العراقية في تنفيذ عملية عسكرية ومن عدة محاور لملاحقة خلايا داعش فى قاطعى بابلان الصدرانى شرق المقدادية وحوض سنسل ومهروت شمال المقدادية شمال شرقى بعقوبة، حيث أسفرت عن تدمير مضافتين تحوى مؤنا وأسلحة، وتفكيك عدد من العبوات الناسفة، فيما تستمر القوات الأمنية المشتركة في تقدمها لحين تحقيق الأهداف المرسومة لها.

من جانبها ذكرت صحيفة "العرب"، اللندنية، أن مفوضية الانتخابات في العراق تواجده اتهامات متزايدة، بشأن نيتها تزوير نتائج الاقتراع العام، الذي سيجرى في 12 مايو المقبل، في وقت يحذر فيه البرلمان من إمكانية أن تؤدي هذه الشكوك إلى عزوف الناخبين عن المشاركة في العملية.

وذكرت الصحيفة، أن ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، يسيطر على أهم موقع تنفيذي داخل المفوضية، وهو منصب “رئيس الإدارة الانتخابية”، الذي يشغله رياض البدران المقرب من حزب الدعوة.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا