مرتضي منصور .. "هو كله ضرب ضرب مافيش شتيمة" (فيديو)

الخميس، 15 مارس 2018 09:28 م
مرتضي منصور .. "هو كله ضرب ضرب مافيش شتيمة" (فيديو)
مرتضى منصور
أحمد مسعود

 

لا ينفك مرتضي منصور، رئيس نادي الزمالك، أن يخرج من أزمة إلا ويقع في "دحديرة"، وصدمات متوالية، أولها كان بقراروزير الرياضة ، بتعيين لجنة مالية لإدارة نادي الزمالك بأمرمن النيابة العامة، بسبب شبهات فساد مالي في القلعة البيضاء، لتتوالي بعدها الأزمات.

ثاني هذه الأزمات عندما أعلن مرتضي أن الزمالك سيوقع صفقة القرن التي ستفاجئ الجميع، لكن الصدمة جاءت بعدما وقع عبد الله السعيد علي عقود تجديده للأهلي، والذي توقع الجميع أن يكون صفقة القرن ، التي تحدث عنها مرتضي، وغيرها من الأزمات التي دفعت مرتضي للقول "هو كل ضرب ضرب مافيش شتيمة"، علي غرار الفنان علاء ولي الدين، في فيلم الناظر..

"صوت الأمة" ترصد أبرزالأزمات التي تعرض لها مرتضي منصور في الأيام الماضية خلال السطور التالية..


الأزمة المالية

أزمة مالية يعيشها نادي الزمالك منذ أيام عندما فاجأت عدة لجان رقابية بمراجعة أوراق نادي الزمالك، للتحقيق في البلاغات المقدمة من ممدوح عباس رئيس النادي الأسبق، وغيره من أعضاء النادي ضد مجلس الإدارة، بسبب فتح حسابات سرية بأسماء أشخاص أخرين لتلقي أموال النادي.

الأمر لم ينفه مرتضي منصور، رئيس الزمالك، الذي أكد فتح حساب باسم هاني زادة عضو مجلس الإدارة، لتلقي أموال النادي عليه، بسبب الحكم القضائي السابق بالحجز علي أرصدة نادي الزمالك، وهو ما أدي أخيرا لتعيين لجنة مالية لإدارة شئون النادي المادية، ومراجعة الحسابات السرية، وهي الصدمة الأولي للزمالك.


عبدالله السعيد

بعدها بأيام خرج مرتضي منصور ليحفظ ماء وجهه بالحديث عن توقيع الزمالك صفقة سوبر، أطلق عليها لقب صفقة القرن، ودارت الأحاديث حول هذه الصفقة، لكن يبدو أن الزمالك كان قريبا من ضم عبد الله السعيد نجم الأهلي، لكن إدارة الأخير صدمت الجميع واستطاعت تجديد عقد اللاعب لمدة 3 مواسم، لينهار مرتضي منصور، ويفتح النار علي محمود الخطيب، رئيس الأهلي، لاسيما أن هذه الصفقة كانت كفيلة بغلق ملف الأزمات المالية في النادي ولو لحين.


توقيع أحمد توفيق واقتراب محمد ابراهيم

اليوم كانت الصدمة الثالثة في أقل من أسبوع عندما خرجت أحاديث تؤكد أن عدلي القيعي رئيس لجنة التعاقدات في الأحمر اقترب من خطف نجم الزمالك أحمد توفيق في الموسم المقبل، والذي أكدت تقارير أنه وقع بالفعل علي عقود انضمامه للأهلي بينما رجحت تقارير أخري اقتراب اللاعب ويبقي التوقيع.

 

بعدها بساعات خرجت تقارير أخري لتكشف أن نجم الزمالك محمد إبراهيم هو الآخر اقترب من التوقيع للأهلي عن طريق "محلل" لاسيما أنه موقع علي عقد يضم شرط جزائي بـ500 ألف دولار، فقط وهو ما يستطيع الأهلي دفعه بسهولة، لكن بشرط انتقال اللاعب أولا لفريق خارج مصر.

 

 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق