قصة منتصف الليل.. أشرف تضربه زوجته كل يوم علقة موت

السبت، 17 مارس 2018 09:00 م
قصة منتصف الليل.. أشرف تضربه زوجته كل يوم علقة موت
ضرب الزوج
إسراء الشرباصى

هذه القصة واقعية وأى تشابه بينها وبين الواقع ليس من قبيل الصدفة.

على سلالم العقار جلس "أشرف" الشاب الثلاثينى، ساندا رأسه على الحائط، يثير تخوفه أصوات المصعد الكهربائى وتترقب عيناه المليئتان بالدموع مرور أحد السكان عليه ويراه فى هذه الحالة التى لا يرثى لها، بعد عجزه عن إتخاذ قرار أو تصرف مع زوجته خوفا على مستقبل أطفاله منها، وأخذ يستعيد ما حدث إلى ذهنه، ويرى حياته مع زوجته تمر أمام عينيه وكأنها فيلم قصير لم يكن مسليا بقدر ما يكون حزينا مليئ بالإهانات.
 
فقد اعتاد الزوج التحلى بالصبر مع زوجته العصبية، وتحمل منها الكثير من الإهانات، إلى أن وصل بها الأمر لضربه فى بعض الأوقات فيما بينهما فتارة تضربه فى كتفيه وأخرى تضربه على وجهه، وكان دائما يلتزم الصمت أمام تهديدها له بقولها "هاضربك علقة كل يوم لو مسكتش"، وينتظر حتى تهدأ ويبدأ فى عتابها بهدوء ولكنها لم تشعر بخطأها.
 
 إلا أن ما حدث اليوم معه استنفذ صبره، فلم يستطيع تحمله فأخذ يسترجع ما حدث فور دخوله إلى المنزل ووجدها تجلس مع جارتها فسألها عن العشاء، وردت عليه قائلة "اطفح أى حاجة من التلاجة"، وهو الرد الذى أثار غضبه خاصة أمام الجارة الفضولية التى ظهر على تعبيرات وجهها إستنكار لأفعال الزوجة، فطلب "أشرف" من زوجته أن تتحدث بهدوء وبأسلوب لائق.
 
إلا أن الزوجة تلقت كلماته بصراخ قائلة "انت مش هاتعلمنى اتكلم ازاى ولو مش عاجبك طريقة كلامى متكلمنيش أحسن وغور من وشى انا من الصبح بشد فى شعرى من العيال تيجى بالليل تقرفنى انت"، وعلى الرغم أن الزوج اعتاد على عصبية زوجته وأسلوب حديثها الغير لائق إلا أنه كان دائما يتحمل من أجل أطفاله مقتنعا بأن كل إنسان لديه عيب وأن الكمال لله وحده وأنه سيظل معها إلى أن تكف عن أسلوبها الحاد وصراخها الدائم.
 
ولكن عصبيتها هذا اليوم فاقت كل الخلافات التى واجهتهما طوال سنوات زواجهما ليصل بها الأمر أن تمسك بالـ "مقشة" وتضربه بها أمام جارته، ولم يستطع "أشرف" الرد على هذا التصرف، فإذا ضربها ستبدأ عاركة أشبه بمعارك الشوارع ويستيقظ أبناءهم ويشاهدون هذا الموقف الذى بالطبع سيؤثر على نفسيتهم بالسلب وعلى شخصيتهم أيضا فالتزم الصمت وخرج من المنزل وجلس على السلم يفكر فى الأمر وعن رد الفعل المناسب لما حدث له.

ماذا تفعل إذا كنت فى موقف "أشرف"؟
- تضرب زوجتك 
- تطلقها وتبتعد عن أطفالك

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق