سيدات المنيا: مشاركتنا بالانتخابات حق وواجب.. ونحلم بترشح النساء لرئاسة الجمهورية

الأحد، 18 مارس 2018 03:30 م
سيدات المنيا: مشاركتنا بالانتخابات حق وواجب.. ونحلم بترشح النساء لرئاسة الجمهورية
مرفت رياض

قامت مؤسسة سيداو للديمقراطية وحقوق الإنسان بتنفيذ ندوتان لتوعية السيدات بأهمية المشاركة فى إدارة الشأن العام للبلاد والمشاركة في الحياة السياسية؛ في إطار مبادرة ( إبهري العالم بمشاركتك – المشاركة حق و واجب ) وذلك تزامنا مع الانتخابات الرئاسية ٢٠١٨، و دارت فعاليات الندوة حول المشاركة حق وواجب على السيدات لا يقل أهمية عن واجب الجندي فى المعارك و أنها الضريبة التى يجب ان تدفعها المرأة فى سبيل الحفاظ علي وطنها.

كانت الندوة الأولى بالشراكة مع جمعية أيادينا للتنمية الشاملة برئاسة مارية نعيم في قاعة الكنيسة الانجيلية بأرض سلطان والتابعة لبندر المنيا و بحضور كلا من القسيس عماد بطرس ، والشيخ عادل توفيق ، ووليم موريس و بحضور عدد كبير من سيدات المنيا الذين قرروا بانتهاء الندوة عدم التخوف من أي تهديدات والنزول إلى الانتخابات بكثافة لإثبات شجاعة وقدرة المرأة المصرية على تخطي الكثيرمن الصعاب و ان نزولها حق لها وواجب عليها .

وكانت الندوة الثانية بالشراكة مع بيت العائلة المصرية و الوحدة المحلية بقرية صفت الخمار التابعة لمركز المنيا و الجمعية النسائية بالمنيا برئاسة سلوي عبد الستار محمد، و بحضور لفيف من المشاركين الداعمين لدور المرأة فى الحياة العامة و فى المشاركة السياسية و هم الاعلامية ريهام ابو غزالة والشيخ أحمد من وزارة الأوقاف والمهندس حمادة سليم

حيث تم إجراء الندوة التثقيفية فى مقر الوحدة المحلية بقرية صفت الخمار و بحضور عدد كبير من سيدات القرية، وقد أثار موضوع الندوة اهتمامهم و فتح دائرة النقاش وتوسيعها من المشاركة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؛ وحق المرأة فى ترشحها كنائبة فى مجلس النواب والمحليات وحلمهم بأن تصل المرأة و ترشح نفسها لرئاسة الجمهورية وعلى حد تعبيرهم بأن هذا أمر صعب حتى مجرد التفكير فيه و لكنها عادات و تقاليد بالية، واتفق الحضور على تغيير هذه العادات على مر الزمن فى القرية حتى تستطيع المرأة الوصول إلى المشاركة الجادة فى أماكن صنع القرار

الجدير بالذكر أن مؤسسة سيداو للديموقراطية وحقوق الانسان بدأت المبادرة فى الأول من مارس 2018 وتستمر حتى الخامس و العشرين من الشهر الجاري فى مختلف محافظات مصر.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق