البرلمانيون عن بيان الأمانة العامة: يجب الحضور بـ «البدلة والكرافات»

الإثنين، 19 مارس 2018 12:00 ص
البرلمانيون عن بيان الأمانة العامة: يجب الحضور  بـ «البدلة والكرافات»
مجلس النواب- أرشيفية
عبداللطيف هيبه

 

أشاد عدد من البرلمانيون بإصدار الأمانة العامة اليوم الأحد بياناً ترسل فيه تعليماتها لكافة العاملين بالمجلس، ومطالبتهم بالالتزام بارتداء الملابس اللائقة والتحلي بالسلوكيات القويمة، مؤكدين أنه يحافظ على الأعراف البرلمانية والمظهر العام للمجلس.

في هذا السياق قال النائب فايز أبو خضرة عضو مجلس النواب في تصريح خاص لـ صوت الأمة، أنه من المحتمل وجود بعض الشباب العاملين في المجلس بارتداء ملابس غير مناسبة لا تليق بمكان عمله، لافتًا أن أغلبية العاملين  يرتدون الزي المناسب الذي يليق بمقر عمله، موضحا أن الملابس المناسبة للنواب البرلمانين هي «البدلة والكرافات».

وتضامن أبو خضرة، مع بيان الأمانة العامة بضرورة التزام العاملين بأماكن عملهم، وعدم مغادرة مكاتبهم إلا بإذن الرئيس المباشر، مؤكداً أنه لا يجب على أي موظف أن يترك مكتبة أو مقعدة في أوقات العمل، وضرورة التزامه بأوقات عمله.

وأضاف «أبو خضرة» أنه لا توجد لائحة أو قانون يُلزم النائب بارتداء ملابس معينة لحضور الاجتماعات، مشيراً إلى أن كل نائب لدية عادات وتقاليد يعترف بها،  ولكن من غير المُرضي حضور أحد النواب بقميص وبنطلون لحضور اجتماع في المجلس.

فيما قال النائب عبد الحميد الشيخ، إنه من الضروري أن يكون النائب البرلماني  في أفضل صورة، لأنه نائب الشعب يمثله في المجلس،  لذلك يجب عليه الالتزام بالمظهر العام وذلك  من خلال ارتدائه «البدلة والكرافات».   

وأشار «الشيخ»، في تصريح خاص، إلى أن موظفين المجلس كذلك لابد وأن يكونوا ملتزمين بزي معين وتخصيص ID يميزهم عن الضيوف، لافتا إلى أن الموظفين لديهم راتب مناسب لا يرهقهم في عملية الالتزام «بيونيفورم» يميزهم عن الآخرين، وذلك بجانب دعم المجلس لهم.

وأشار «الشيخ»، إلى التزام نائبات البرلمان، مؤكداً أنهم ملتزمات لا يرتدون أي ملابس خارجة، لأنهم يدركون مدى أهمية ظهورهم في صورة لائقة أمام المواطنين في دوائرهم أمر ضروري.

ومن جانبه أكد النائب حسين خاطر عضو لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، أن المجلس هو المصدر التشريعي في الدولة لذلك من الضروري التزام الجميع بمظهر عام بروتوكولي متعارف عليه.

وتابع خاطر: «كل نائب لديه عاداته وتقاليده المتعارف عليها، ومنها النواب الصعايدة فهم يرتدون جلاليب، بينما نواب مرسى مطروح وسيناء معظمهم يرتدون جلاليب فوقها سديري، أما الباقي فيرتدون بدل».

وأشار خاطر، إلى ضرورة التزام الموظفين العاملين بالمجلس الالتزام بزي موحد سواء كان هذا الزي «بدل»  أو «بلوفرات» مخصصة لهم، وذلك من أجل الحفاظ على المظهر العام.

وكانت أصدرت الأمانة العامة بمجلس النواب، في بيان بثته الإذاعة الداخلية اليوم الأحد برئاسة المستشار أحمد سعد الدين، تعليماتها لكافة العاملين بمطالبة إياهم الالتزام بارتداء الملابس اللائقة والتحلي بالسلوكيات القويمة، للحفاظ على المظهر العام للبرلمان.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق