الأقصر تشهد ملتقى «رؤى معاصرة لمستقبل إفريقيا» لبحث التعاون السينما والثقافة

الإثنين، 19 مارس 2018 12:20 م
الأقصر تشهد ملتقى «رؤى معاصرة لمستقبل إفريقيا» لبحث التعاون السينما والثقافة
رؤي معاصرة لمستقبل إفريقيا لبحث التعاون في السينما والثقافة

 

نظم مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، اليوم الإثنين، في اليوم الثالث للفعاليات ملتقى بعنوان «رؤى معاصرة لمستقبل إفريقيا - السينمات والثقافة أساس التنمية والتعاون» وذلك بحضور «فيبي كيورا» صانعة افلام من أوغندا، و«ازيكال كينيوا» من كينيا، والبروفيسور «فيكني سنكورو» من ناميبيا و الكاتب والمفكر حلمي شعراوي، والدكتور «كريم أبو المجدو» والدكتور «محمد صوفي» سفير مالي سابقا ومدير المركز العربي الافريقي ببماكو مالي، والشاعر زين العابدين فؤاد.

وتم خلال الملتقي التأكيد علي أن المهرجان يهدف من خلال الملتقى للوصول إلى توصيات قد تساهم بقدر بسيط في مساعدة صانعي القرار عند التخطيط للمستقبل، وإفتتح الجلسة الرئيس الشرفي للمهرجان الدكتور مدحت العدل موضحا، أنه سيتم التحدث عن الفن والثقافة ومشاكل إفريقيا في المعرفة وكيفية تبادل الخبرات في كل المجالات.

وأكدت المخرجة عزة الحسيني مديرة المهرجان، إن الملتقى يهدف إلى إحداث تعاون مشترك عبر السينما بين دول أفريقيا ويتضح ذلك في شعار المهرجان هذا العام سينما من أجل غد أفضل، كما سيتم الاحتفاء بالزعيمين نيلسون مانديلا وجمال عبد الناصر.

 

الأقصر تشهد ملتقي بعنوان رؤي معاصرة لمستقبل إفريقيا لبحث التعاون في السينما والثقافة (2)

 رؤي معاصرة لمستقبل إفريقيا لبحث التعاون في السينما والثقافة

وقال رئيس المهرجان السيناريست سيد فؤاد، إن الملتقى يهدف إلى فكرة التنمية الثقافية والتي تعد مصدر جميع أنواع التنمية حيث تعاني أفريقيا من عدم وجود تنمية، وأهاب بالحكومات للاهتمام بملف التنمية الثقافية. كما تحدث الدكتور محمد صوفي سفير مالي سابقا ومدير المعهد الثقافي العربي الأفريقي، عن أهمية الملتقى والمهرجان في نشز التنمية والثقافة والسلام في أفريقيا، موضحا أن قرار إنشاء المعهد الثقافي العربي الأفريقي جاء في عام 1977 في القمة الأفريقية بالقاهرة وهو مؤسسة مشتركة بين الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي، وتم إنشاءه في عام 2002.

وأهدى صوفي للدكتور حلمي الشعراوي درعا وشهادة تقدير من المعهد تقديرا للدور الذي قام به في أفريقيا حيث قدم 60 عاما من عمره في خدمة المشاكل الأفريقية. وقال الدكتور والمفكر حلمي الشعراوي أن علاقته بالقضايا الأفريقية بدأت عام 1960 عندما عمل في وزارة الدولة للشئون الأفريقية، موضحا أن موسوعة تراث مخطوطات اللغات الأفريقية بالحرف العربي تم العمل عليها 10 أعوام.

الأقصر تشهد ملتقي بعنوان رؤي معاصرة لمستقبل إفريقيا لبحث التعاون في السينما والثقافة (3)
 رؤى معاصرة لمستقبل إفريقيا لبحث التعاون في السينما والثقافة 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا