«المستلزمات الطبية» تجتمع الثلاثاء.. وتطلب فصلها عن الأدوية

الإثنين، 19 مارس 2018 12:48 م
«المستلزمات الطبية» تجتمع الثلاثاء.. وتطلب فصلها عن الأدوية
أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية

 

تعقد شعبة المستلزمات الطبية بغرفة القاهرة التجارية غدا الثلاثاء، مؤتمرا موسعا، لمناقشة بعض الموضوعات التي تهم قطاعها، منها الكشف عما يروجه البعض بأن هناك عجزا في المستلزمات الطبية بالسوق خلال الأيام الحالية وتأثير ذلك على المواطنين،

وأكد محمد عبده إسماعيل رئيس الشعبة، إن الشعبة ستناقش خلال المؤتمر فصل نشاط المستلزمات الطبية عن الأدوية وهو مطلب لجميع اعضاء الشعبة منذ أكثر من 10 سنوات، حيث تنتظر الشعبة قانون لفصل الخلاف المستمر منذ فترة طويلة وكان له اثرا سلبيا على قطاع المستلزمات الطبية خاصة أن المستلزم الطبي سلعة هندسية وليست دواء.

وكشف عبده، انه سيتم اعادة تشكيل مجلس إدارة الشعبة من جديد خلال المؤتمر لمدة 4 سنوات قادمة، ومن المنتظر ان يشهد التشكيل الجديد للشعبة مفاجات في مجلس إدارتها وهيئة مكتبها.

وتستعد شعبة تجار المستلزمات الطبية بالغرفة التجارية بالقاهرة لانتخاب مجلس إدارة جديد للشعبة، وأكد محمد اسماعيل عبده رئيس الشعبة، الالتزام بثوابت عمل الشعبة وما يحكمها من دستور وميثاق شرف يجمع اعضائها اللذين تعهدوا بان تلتزم بقانون تنظيم الغرف التجارية المصرية.

وتحدث رئيس الشعبة عن محاولات الهيمنة والاستيلاء علي القطاع التى تواصلت فى عامى 2010,2009 حين حاولت نقابة الصيادلة بالتعاون مع الإدارة المركزية لشئون الصيدلة تقديم نفس القانون ولكن تحت مسمى «الهيئة العليا للدواء»، وبفضل وتصد الشعبة كما فعلت من قبل تم رفض القانون، إلي جانب أن البراهين التي تقدمنها بها لوزارتي المالية والصحة تم إلغاء الإتفاقية التحاسبية بين الضرائب ونقابة الصيادلة، حيثُ أثبتنا تحقيق الصيادلة أرباح بأكثر من 100% فى العديد من الأصناف إلي جانب اثبات عدم إمكانية سلامة الدواء وهو إلى جوار مستحضرات التجميل والمبيدات الحشرية ولذا أصدر وزير الصحة في ذلك الوقت قرارا بزيادة مساحة الصيدليات من 20 متر مربع إلى 40 متر مربع.

وأوضح رئيس الشعبة جهود التصدى لحملات مصلحة الدمغة والموازين علي تجار شارع القصر العيني في عام 2001 بحجة عدم دمغ ادوات المعامل، حيث تم تحرير عشرات المحاضر لهم وبعد التدخل لدي الجهات المسئولة وتوضيح مخالفة تلك المحاضر للقانون وما شابهها من اخطاء فادحة تدخل رئيس مجلس الوزراء وأيضا وزير المالية في ذلك الوقت، حيث وافق علي الغاء كل المحاضر ورد الغرامات التي تم تحصيلها من تجار شارع القصر العيني مع وعد بعدم تكرار تلك الحملات مرة أخرى.

وأضاف أنه فى عام 2017/2018 قامت الشعبة بإعداد دراسة لفض الإشتباك بين الأدوية والمستلزمات الطبيه وتقدمت بها لجميع المسئولين المعنيِن بهذا الملف حيث ننتظر قريباً جداً عملية الفصل التام بحيث يُشرف على المستلزمات الطبية الأطباء المُتخصصين والمُهندسين المُتخصصين مما سيسهم في تنمية القطاع وزيادة طاقته الانتاجية لخدمة المواطن المصري وايضا لزيادة الصادرات.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق