"ربيع العلاقات بين موسكو وواشنطن".. لقاء مرتقب بين بوتين وترامب.. سباق التسلح في مقدمة أجندة الاجتماع

الأربعاء، 21 مارس 2018 03:05 م
"ربيع العلاقات بين موسكو وواشنطن".. لقاء مرتقب بين بوتين وترامب.. سباق التسلح في مقدمة أجندة الاجتماع
بوتين وترامب
كتب أحمد عرفة

يبدو أن العلاقة المتوترة بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، ستتغير خلال الفترة المقبلة، خاصة في ظل مساعي تقوم بها موسكو وواشنطن لرتيب لقاء مرتقب بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ووفقا لما ذكرته شبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، فإن الكرملين، أكد أن هناك اتفاق بين بوتن وترامب على تكليف كبار الدبلوماسيين في البلدين لترتيب لقاء مباشر بينهما.

وأضاف الكرملين، أنه لم يتم تحديد موعد لقاء بوتن ترامب لكن الإعداد له يجب أن يبدأ في أسرع وقت ممكن.

 

فيما نقلت وكالة "سبوتنيك"، الروسية، تصريحات دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئاسة الروسية، الذي أكد أن الحديث الهاتفي بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب كان بناءا وعمليا.

 

 

وأضاف المتحدث باسم الرئاسة الروسية، "تلقى الرئيس بوتين التهنئة من ترامب، بصدد فوزه في الانتخابات، هذا أولا، وكان الحديث بناءا وعمليا، هذا ثانيا، لا أملك الحق ولا أريد التعليق على الشؤون الداخلية في البيت الأبيض، لدينا من العمل ما يكفينا".

وأوضح  المتحدث باسم الرئاسة الروسية أن الرئيسين لم يناقشا إمكانية إبرام اتفاقيات جديدة بشأن الحد من الأسلحة، ولكن الزعيمان اتفقا على عدم الرغبة في الدخول في أي سباق للتسلح، متابعا :"بوتين وترامب اتفقا خلال الحديث الهاتفي على تكليف وزارتي الخارجية الروسية والأمريكية البدء بعملية التحضير لاجتماع الرئيسين".

 

واستطرد المتحدث باسم الرئاسة الروسية: "بالفعل، فقد أكد الرئيسان خلال الحديث الهاتفي أن عدد القضايا القائمة على جدول الأعمال تملي الحاجة إلى مثل هذه الاتصالات وعقد القمة. وأشاد الجانبان بأهمية ذلك، ولكن لم تكن هناك قرارات ملموسة بشأن شروط ومكان الاجتماع. يمكن القول إن الرئيسين اتفقا فقط على تكليف وزيري الخارجية الروسي والأمريكي، التواصل في أقرب وقت ممكن والبدء بالتنظيم للقمة".

وكانت الرئاسة الروسية، علقت على هذا الاتصال قائلة:"بوتين وترامب يناقشان ملفات سوريا وأوكرانيا والحاجة إلى عمل مشترك لمحاربة الإرهاب"، كما أوضح الكرملين، أن ترامب يهنىء بوتين خلال اتصال هاتفي بفوزه بفترة رئاسية جديدة، حيث يأتي هذا تزامنا مع ما أعلنه نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي ريابكوف، بأن موسكو تحذر واشنطن وتدعوها للابتعاد عن خطة استخدام القوة ضد سوريا.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق