قصة عجوز أرادت زيارة بيت الله فسقطت في زنازين السعودية (فيديو)

الخميس، 22 مارس 2018 02:03 م
قصة عجوز أرادت زيارة بيت الله فسقطت في زنازين السعودية (فيديو)
مقطع من الفيديو
عنتر عبداللطيف

 

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى مقطع فيديو يظهر سيدة تحمل صورة والدتها التى تبلغ من العمر 70 عاما وهى تبكى، مؤكدة أن أحد الأشخاص خدع والدتها بزعم أنه يقدم عمرة للغلابة لوجه الله، وقبل سفر والدتها إلى المملكة العربية السعودية، طلب منها هذا الشخص الذى يتستر بفعل الخير أن توصل حقيبة لأحد الأشخص بالمملكة، لتلقى السلطات السعودية القبض عليها بعد أن عثروا فى الحقيبة على عقاقير ممنوعة من قبيل «الترامادول».

صفحة «إعفاء جمركي» روت التفاصل الكاملة للواقعة قائلة إنه «فى إطار متابعة مواقـع التواصل الإجتماعي والوقوف مع أبناء «الجالية المصرية» بالخارج قدر المستطاع تم رصد مقطع فيديو لسـيدة مصـرية تناشد فية الجهـات المصرية المسؤولة بسـرعة التدخـل لانقاذ أمها «سعدية عبدالسلام حماد» مصرية وتحمل رقم قومي 246043012012 وعلي الفور تم التواصـل مُـع أهلها بمدينة «نبروه» بالدقهلية، وتاكدنـا من صحة مقطـع الفيديو الذي يفيد باحتجاز المسنة المصرية وتبـلغ من العمر 70 سنـة وتم توقفهـا بمطـار ينبع من قبـل سلطات المطار بعد أن وجد بحوزتهـا شنطـة بداخلها «برشـام الترامادول» بكمية كبيرة وبالتواصل مع المستشار حمدي الهلالي لسرعة الإفادة والتدخل، وجدنا أن الإجراءات القانونية صحيحة وأن دواء «الترامادول والترادول وكوسدول وأمادول» كلها محظورة وممنوعة من الدخول ومن يحملها يعاقب بتهمة تهريب المواد المخدرة طبقا للقانون ويعاقب بالسجن مدة خمس سنوات وغرامة مالية والجلد طبقا للقانون».

 

وتابعت الصفحة :«وحالة الأم المصرية مجني عليها وبالدليل القاطع حيث أن حيثيات القبض عليها وجد البرشام لم يكن موجود داخل«جيب سري»  كما أندخولها المملكة جاء لأول مرة، وعمرها 70 سنة، وتعانى أمراض ضغط وسكر وأمراض مزمنة والأهم علاقتها بالشخص الثاني وهو «...» 26 سنة بعد ان إستغل حاجة الناس وتاجر بالانسانية وبالدين وخداعها بعمل عمره بعد أن تاكدنا انه تلاعب وخدع أهلها بوجود 13عمرة مجانية مقدمة من فاعل خير بعد شفاء ابنة وجاري إرسال الفيديو لكل من وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم، ومكتب رئيس القطاع القنصلي للسفير خالد رزق، ورئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب».

في غضون ذلك، قال محمود شكل المنسق العام لنقابة العاملين بالخارج، إنه جاري إرسال فاكس إلى اللواء أيمن الملاح مدير أمن الدقهلية، بتوضيح كافة الجوانب والمساعدة وضرورة القبض على الجاني الحقيقي وفي حالة تسليم الجاني للسلطات السعودية طبقا لاتفاقية المنصوص عليها بين المملكة العربية السعودية ومصر بتاريخ 5/12/2014 لتسليم المتهمين طبقا للمادة 40، التى نصّت على أن الأشخاص الواجب تسليمهم هم من وجّه إليهم اتهاماً عن أفعال معاقب عليها بمقتضى قوانين كل من الطرفين وسلطات المطار تعاملت بكل احترام وبكل إنسانية مع الأم المصرية، ولولا ظهور الشنطة بشكل واضح لكان من السهل إخرجها من المطار ومتابعتها بالطريق حتى يتم القبض على الجاني الموجود بالسعودية وهنا يجب سرعة القبض علي الجاني الحقيقي...».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق