«التخطيط »تبحث تبادل الخبرات مع شركة فرنسية لتطوير نظم المعلومات والذكاء الاصطناعي

السبت، 24 مارس 2018 11:10 ص
«التخطيط »تبحث تبادل الخبرات مع شركة فرنسية لتطوير نظم المعلومات والذكاء الاصطناعي
وزيرة التخطيط
محمد المسلمي

 
التقى الدكتور صالح الشيخ نائب وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، وفدًا من شركة SOPRA HR SOFTWARE الفرنسية والمتخصصة في مجال تطوير نظم المعلومات الالكترونية للموارد البشرية.
 
جاء اللقاء بهدف تبادل الخبرات والاطلاع علي تجارب الشركة في فرنسا وتونس إلي جانب ما تنفذه الشركة من مشروعات لصالح بعض المؤسسات في مصر، واستعرض الوفد علي هامش الاجتماع رؤية الشركة لتطوير منظومة الموارد البشرية 2020 باستخدام الذكاء الاصطناعي.
 
ومن جانبه أبدى الشيخ ترحيبه بالتعاون مع الشركة في هذه المجالات، وأوضح أنه تم استحداث وتطوير عدة وحدات جديدة بالجهاز الإداري في مقدمتها ادارة الموارد البشرية، وأكد أنه يجري الآن تجربة أحدث ثلاثة أنظمة إلكترونية لإدارة الموارد البشرية من خلال عدة شركات وطنية لها خبرات دولية في هذا الشأن. ويجري تجربة التطبيق في ثلاث جهات منذ عدة أشهر للتأكد من أن التطبيق الإلكتروني متسق تمامًا وما جاء به قانون الخدمة المدنية رقم 81 لسنة 2018 ويأتي ذلك بالتزامن مع برنامج تدريبي للعاملين لإدارات الموارد البشرية بكل الوزارات.
 
كما أشار نائب وزيرة التخطيط إلى أن وزيرة التخطيط قد شكلت لجنة على أعلى مستوى، تضم وزراء سابقين وخبرات فنية متخصصة وقانونيين لتقييم أفضل تطبيق الكتروني لاستخدامه في جميع وحدات الجهاز الإداري للدولة. .
 
كما أشار "الشيخ" إلي ضرورة مواكبة التطورات التكنولوجية وإدماجها في كل الخدمات مما يسهل عملية الحصول على تلك الخدمات بما يضمن توفير حياة كريمة للمواطن.
 
وناقش "الشيخ" مع الوفد فكرة الذكاء الاصطناعي وكيفية تطبيقها معربًا عن إعجابه بالفكرة والتي من شأنها مكافحة الفساد بما يواكب تكنولوجية الجيل الحالي والأجيال القادمة ومما يعمل علي تسريع وتيرة التنمية.
 
يُشار إلى أن الذكاء الاصطناعي هو محاكاة الجهاز للوظائف التي يقوم بها البشر، مثل الاستشعار والتعلم، والاستدلال، واتخاذ قرار والتصرف وعلى الصعيد التقني، فإن الذكاء الاصطناعي يدعم حالات الكشف عن الغش، وأتمتة الوثائق المعرفية وغيرها كما تستخدم تقنيات الذكاء الإصطناعي للكشف عن حوادث الغش مثل الفواتير الوهمية وسرقة الهوية وغيرها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق