الإخوان تستدعى صورا قديمة لمحاولة تشويه الانتخابات.. والإقبال يصيبهم بالجنون

الإثنين، 26 مارس 2018 05:39 م
الإخوان تستدعى صورا قديمة لمحاولة تشويه الانتخابات.. والإقبال يصيبهم بالجنون
انتخابات الرئاسه
كتب أحمد عرفة

حاولت جماعة الإخوان، تشويه الانتخابات الرئاسية، بنفس طريقة الكذب التي تتبعها في كل مناسبة تمر بها مصر، في الوقت الذي أكد فيه قيادي سابق بجماعة الإخوان، أن التنظيم أدمن الكذب واعتنق كراهية الوطن عقيدة مقدسة وأصيب بمرض الإنكار.

الجماعة استدعت صور قديمة، وكذلك مشاهد من صور الانتخابات في بلدان أخرى، من أجل تشويه الانتخابات الرئاسية، حيث بدأت تنشر صور لأطفال في انتخابات الهند على أنها انتخابات في مصر، وكذلك نشر صور قديمة للجان الانتخابية على أنها مشهد الانتخابات الرئاسية الحالية.

ما تفعله الجماعة ليس غريبا عليها، كيف لا وهي أول من كانت تستخدم صور قديمة للمظاهرات على أنها لفعاليات الإخوان التي تدعو لها رغم خلو الشوارع من أي مظاهرات، حيث استدعت ذلك في عدد من الدعوات التي دعت لها قبل ذلك سواء دعوات التي دعت لها خلال ما اسمته "الثورة الإسلامية" في 28 نوفمبر 2014، أو في الذكرى الأولى لفض رابعة حيث استدعت مواقعها مواقعها بجان قناة الجزيرة القطرية حينها صور قديمة للمظاهرات على أنها مظاهرات حالية، وهو ما انكشف كذبها في ذلك التوقيت.

كما كانت الجماعة تستدعى أيضا خلال الأعياد، صور قديمة لتنظيمها صلاة العيد، ثم تزعم أنها أقامت ساحات للعيد في المحافظات المصرية، عبر مواقعها، ثم تنكشف أن هذه الصور تعود لما قبل 2011، لينكشف كذب الإخوان مجددا.

الجماعة سعت لاستدعاء هذا الأسلوب في الانتخابات الرئاسية الحالية، عبر نشر صور قديمة للانتخابات ومحاولة الكذب بأنه لا يوجد إقبال في الانتخابات الرئاسية، رغم الإقبال الشديد الذي يشهده اليوم الأول في الانتخابات الرئاسية المصرية.

وحول أسلوب الإخوان في الكذب واستدعاء صور قديمة، قال إبراهيم ربيع، القيادي السابق بجماعة الإخوان، إن الإقبال الكثيف من المصريين على الانتخابات الرئاسية المصرية، أصاب قيادات الإخوان بالجنون والهوس لأنهم يعرفون أن إقبال الشعب على هذه الانتخابات تحديدا هو قفزة للأمام في طريق الخلاص من تنظيمهم الخائن العميل وإعلان نجاح تجارب القضاء على فيروس التأخون من الدم المصري.

وأضاف القيادي السابق بجماعة الإخوان، في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"، أن ما فعلته الإخوان هذا ليس بجديد على تنظيم أدمن الكذب واعتنق كراهية الوطن عقيدة مقدسة وأصيب بمرض الإنكار، فليس أمامه إلا ما يجيد صناعته وهو الإشاعات والأكاذيب والمفبركة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق