«التعبئة والإحصاء»: سوق العمل المصري لم يستوعب النمو السكاني من 2010 وحتى 2015

الخميس، 29 مارس 2018 12:47 م
«التعبئة والإحصاء»: سوق العمل المصري لم يستوعب النمو السكاني من 2010 وحتى 2015
الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء

أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء اليوم الخميس، بيانا صحفيا بمناسبة إطلاق تقرير عن سوق العمل في مصر "الاتجاهات الديموجرافية والتنبؤ بإحتياجات سوق العمل" خلال الفترة 2015 -2030 .

وأظهر بيان الجهاز المركزى، أن سوق العمل المصرى لم يستوعب النمو السكاني خلال الفترة (2010 – 2015)، حيث زاد عدد السكان ممن هم في سن العمل بمعدل 3.1% سنويًّا، بينما زادت فرص العمل بنسبة 0.9% فقط، وذلك من واقع نتائج بحث القوى العاملة السكان في سن العمل وقوة العمل والمشتغلين والمتعطلين خلال الفترة (2010 – 2015)، ونتيجة لذلك ارتفعت معدلات البطالة عن معدلات النمو في فرص العمل، مع العلم بانخفاض معدل البطالة في الربع الرابع من عام 2017 ليصل إلى 11.3%.

وأضاف البيان، أن نشاط الخدمات شهد أعلى نسبة للتدفقات للمشتغلين، حيث سجلت نسبة الداخلين الجدد إلي النشاط 51.1%، يليها نشاط الزراعة بنسبة 27.9%، وأقلها كان نشاط الصناعة بنسبة 8.2%.

وأكد التقرير، أنه حتى منتصف الخمسينات كان النمط السائد للهجرة هو قدوم الأجانب إلى مصر ونادراً ما كان المصريون يهاجرون للخارج.

وجاء هذا التقرير، في إطار التعاون بين الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، والمنظمة الدولية للهجرة (IOM)، حيث تم افتتاح وحدة تحليل بيانات الهجرة بالجهاز في 9 إبريل 2017، والتي تم تأسيسها بدعم من المنظمة بهدف تدعيم قدرات العاملين في مجال جمع وتحليل بيانات الهجرة، وتم تنفيذ برنامج تدريبـي بالجهاز حول تدفقات الهجرة وإدارتها، لإعداد تقرير حول التنبؤ بإحتياجات سوق العمل في مصر والدول المستقبلة لتيارات الهجرة المصرية وبصفة خاصة دول الاتحاد الأوروبي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق