أستاذ بجامعة الزقازيق: الدولة تستطيع فرض سيطرتها على تربية الدواجن المنزلية

الجمعة، 30 مارس 2018 11:55 ص
أستاذ بجامعة الزقازيق: الدولة تستطيع فرض سيطرتها على تربية الدواجن المنزلية
دواجن
سامي بلتاجي

 

قال الدكتور خالد محروس، رئيس قسم الدواجن بكلية الزراعة بجامعة الزقازيق، إن الدولة بإمكانها أن تمارس الدولة سيطرتها، على نشاط التربية المنزلية في قطاع الدواجن، ممثلة في قطاع الإنتاج الحيواني بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي؛ وذلك من خلال تسجيل العاملين بالنشاط وإنشاء قاعدة بيانات خاصة بهم.

وأشار محروس، إلى أن دول العالم لم تمنع التربية المنزلية للدواجن، لكنها وضعت معايير وضوابط للحفاظ على البيئة وسلامة وصحة الإنسان والحيوان بالمنطقة محل النشاط؛ وذلك من خلال نظام (الكل يدخل، الكل يخرج)؛ موضحا أنه في حالة مزاولة نشاط تربية الدواجن في القرى، أو المناطق المأهولة بالسكان، وفي حالة وجود عنابر دواجن بالمنطقة الواحدة.

وأضاف: «يمكن تنظيم دورات التربية فيها، بحيث تبدأ الدورة لكل العنابر في المنطقة، بإدخال الكتاكيت في وقت واحد، على أن تخرج للتسويق في نهاية الدورة في توقيت متزامن، للحد من احتمالات حدوث مشاكل تلوث أو إصابة أو انتشار المرض حال وجوده.. يمكن من خلال ذلك تنظيم عملية التحصين، وتسهيل عمليات التسويق والتوزيع، بما يساعد على تخفيض تكاليف الإنتاج».

جدير بالذكر، أن نظمت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أمس الخميس، الملتقي المصري الأول لصناع الثروة الحيوانية، والذي قام الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بافتتاحه، تحت شعار «ثرواتنا الحيوانية بين الأمس واليوم وغدا»، برعايته وبحضور الدكتورة مني محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والدكتور محمود مدني رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور طارق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، واللواء اإبراهيم محروس رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، وعدد من مربي الثروة الحيوانية بالمحافظات المختلفة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق