على خلفية قضية الجاسوس.. 4 أسباب تمنع أعداء روسيا من مقاطعة مونديال 2018 (صور)

الجمعة، 30 مارس 2018 05:20 م
على خلفية قضية الجاسوس.. 4 أسباب تمنع أعداء روسيا من مقاطعة مونديال 2018 (صور)
بوتين ورئيس وزارء بريطانيا
رامى عبد الحميد

اشتعلت الحرب الباردة بين روسيا وجميع الدول المناصرة لبريطانيا فى مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية على خلفية تحميل روسيا مسئولية تسميم الجاسوس الروسي المزدوج سيرجي سكريبال وابنته بأحد المراكز التجارية جنوب بريطانيا، بعد تأكيد تيريزا ماي رئيس وزراء بريطانيا أن روسيا «مسؤولة» عن محاولة اغتيال الجاسوس، فضلا عن طرد 23 دبلوماسيا روسيا وعدم مشاركة وزراء أو أفراد من العائلة المالكة في كأس العالم الذي تستضيفه روسيا 2018، فضلا عن تجميد أصول الدولة الروسية في بريطانيا على جاسوس روسى سابق فى بريطانيا.

 

روسيا وبريطانيا
 
الأمر لا يتوقف عند بريطانيا فقط بل تطور الأمر بين روسيا والعديد من الدول على رأسها ألمانيا وفرنسا خاصة بعد تبادل طرد بعض الدبلوماسيين بين روسيا وهذه الدول الصديقة والمجاورة.

العلاقة بين روسيا والعديد من الدول تنذر بعواقب وخيمة على العالم بأكمله، إلا أن روسيا تقبل على حدث تاريخي فى يونيو المقبل وهو كأس العالم مونديال 2018 ويدور فى الكواليس المغلقة العديد من التساؤلات على رأسها هل يمكن إلغاء المونديال؟ هل يؤثر انسحاب بعض الدول أصحاب الأزمة مع روسيا على مصير كأس العالم؟.

ترامب وبوتين

 

لكن هناك العديد من الأسباب قد تدفع هذه الدول للتفكير مراراً وتكراراً قبل إعلان انسحاب منتخابتهم من المشاركة فى المونديال.


عقوبات قاسية حال الانسحاب من كأس العالم
السؤال الذي يدور فى أذهان عشاق كرة القدم، ماذا سيحدث حال انسحاب أي منتخب من بطولة كأس العالم؟ وما هي العقوبات المنتظرة من جانب الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا»؟ وهل يمكن الاستعانة بمنتخب آخر فى المونديال؟

لاشك أن الاتحادات الوطنية لكرة القدم سيتعرض لعقوبات قاسية من جانب «الفيفا»، حال إصرارهم على الانسحاب من بطولة كأس العالم، لاسيما أن الاتحاد الدولى يسير على مبدأ أنه لا علاقة للرياضة بما يحدث على الساحة السياسية، وستصل العقوبات إلى حد تجميد النشاط الكروي في هذه الدول على غرار ما حدث في الكويت وباكستان، نتيجة التدخل الحكومى فى شئون كرة القدم.

 سوف تتعرض هذه المنتخبات للحرمان من المشاركة فى بطولة كأس العالم 2022، بجانب توقيع غرامة مالية على الاتحاد الإنجليزى لكرة القدم قد تصل إلى 500 ألف يورو.

 

انفانتينو
 

خسائر مالية للدوريات الأوروبية
ستكون الدوريات الأوروبية أكثر المتضررين من الانسحاب من المشاركة فى بطولة كأس العالم، وبالتالى تجميد النشاط الكروى فى البلاد، حيث تتعرض أندية الدورى الإنجليزى الممتاز لخسائر مالية فادحة حال توقف النشاط، لاسيما أن إيرادات أندية «البريميرليج» تصل لأرقام قياسية تتخطى الـ 3.6 مليار جنيه إسترلينى، ما يوازى 4.6 مليار دولار، ملثما حدث فى موسم 2015 – 2016.

 

اللجنة المنظمة للمونديال
 

والدليل ما ذكره موقع «ليفربول إيكو» الإنجليزى أن الإيرادات الإجمالية للريدز للسنة المالية الماضية التى اختتمت فى 31 مايو 2017 ارتفعت إلى 364 مليون جنيه إسترلينى، بزيادة كبيرة بلغت 20.5%.

ومن بين مصادر الدخل الثلاثة الرئيسية لنادى ليفربول، ارتفعت أرباح وسائل الإعلام من 30 مليون جنيه إسترلينى إلى 154 مليون جنيه إسترلينى، وارتفعت أرباح النادى التجارية من 20 مليون جنيه إسترلينى إلى 136 مليون جنيه إسترلينى، وارتفعت أرباح المباريات لكل جولة من الدورى الإنجليزى الممتاز من 12 مليون جنيه إسترلينى إلى 74 مليون جنيه إسترلينى.

وكان ليفربول أعلن خلال العام الماضى تعرضه لخسارة إجمالية قدرها 21 مليون جنيه إسترلينى، ولكن الإحصائيات الأخيرة توضح إنجازاً كبيراً وأرباحاً تغطى خسائر الموسم الماضى، التى كان أكبر سبب لها هو عدم مشاركة الريدز فى دورى أبطال أوروبا.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق