بعد السماح باستيراد السيارات الكهربائية في مصر.. تعرف على مزايها وعيوبها

الأحد، 01 أبريل 2018 08:00 ص
بعد السماح باستيراد السيارات الكهربائية في مصر.. تعرف على مزايها وعيوبها
أرشيفية
محمد المسلمي

أثار قرار  وزير الصناعة والتجارة المهندس طارق قابيل، بالسماح باستيراد سيارات الركوب المستعملة التى تعمل بمحرك كهربائى (السيارات الكهربائية) عدا الموتوسيكلات التساؤلات حول سعرها ومدى أثر قرار السماح باستيرادها على سوق السيارات في مصر ومدى عمليتها في الاستخدام.

 

يقول حسين مصطفى المدير التنفيذى لرابطة مصنعى السيارات، أن القرار سيخلق حالة من التنوع في سوق السيارات، ولكن سعر السيارات الكهربائية سيكون مرتفعا جدا قياسا على سعر السيارات التى تعمل بالوقود التقليدى، قائلا: " كنا نتمنى أن يكون القرار مرفق به توضيح حول الجمارك المفروضة على السيارات الكهربائية عند دخولها للسوق المصرى متمنيا عدم فرض رسوم جمركية عليها".

وبحسب المدير التنفيذى لرابطة مصنعى السيارات فإن أهم عائق أمام القرار هو "الأسعار" خاصة وأن السيارة الكهربائية أغلى من فئتها العادية بنسبة كبيرة، مشيرا إلى أن إحدى الشركات قالت إنها تستورد سيارة سعرها يصل ما بين 800 إلى 900 ألف جنيه وبعض السيارات الأخرى – كهربائية - تصل أسعارها إلى 2 مليون جنيه وهى ذات القدرة العالية وتسير لفترة أطول بدون شحن".

 وعن الميزة التى توفرها السيارات الكهربائية مقارنة بالسيارات التى تعمل بالوقود، أوضح مدير رابطة مصنعى السيارات، أن مشترى السيارة الكهربائية يدفع سعرها ومصاريف تشغيلها، لكنه يكسب تكلفة شحن أقل وتكلفة صيانة ضئيلة، مثال على ذلك أن " شحن السيارة الكهربائية بـ 60 جنيه يكون المقابل لها فى السيارات العادية حوالى 200 جنيه وقود لتسير نفس المسافة".

ولكن تبقى نقطة فى قرار وزارة التجارة والصناعة ألا وهي استيراد السيارات الكهربائية لمستعملة وعنا يقول "مصطفى" استيراد السايرات الكهربائية المستعملة يكون أرخص بكثير قياسا على سعر السيارة الجديدة منها، ومن ثم قد يكون ذلك سببا فى عملية توازن،  ولو تم إعفائها جمركيا سيختلف الوضع تماما ونتمنى أن يحدث هذا.

وبشأن الطرق التى تسير عليها السيارة الكهربائية، قال حسين مصطفى، إنها لا تحتاج لطرق خاصة ولكنها تحتاج لنقط شحن كهربائية بالنسبة للطرق السريعة وأماكن التجمعات وهو غير موجود حاليا".

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق