للتجربة.. سيارة كهربائية في الطريق لمصر بعد نجاح الأتوبيس «أبو دورين»

الأحد، 01 أبريل 2018 06:00 ص
للتجربة.. سيارة كهربائية في الطريق لمصر بعد نجاح الأتوبيس «أبو دورين»
سيارة كهربائية
رامى سعيد

 
علق النائب سامح السايح عضو لجنة النقل والموصلات بمجلس النواب، على قرار المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، الخاص بالسماح باستيراد سيارات الركوب المستعملة التى تعمل بمحرك كهربائى (السيارات الكهربائية)، بقوله إن القرار جاء في إطار التجربة.
 
وأوضح السايح لـ" صوت الأمة " أن القرار أشبه بقرار الأتوبيس ذات الطابقين الذي تم استيراده بكميات محدودة وتجربته على محافظة واحدة وهى الإسكندرية فى بداية الأمر ، وبعد نجاحه تم تعميم التجربة بعد ذلك فى المحافظات الاخرى التى بدأت بمحافظة القاهرة. 
 
وتوقع السياح أن قرار وزير التجارة والصناعة الخاص باستيراد سيارات الركوب المستعملة التى تعمل بالمحرك الكهربائى، أن يحذو حذو الأتوبيس ذات الطابقين، وأن يجرى استعمالها فى بداية الأمر على محافظة واحدة كتجربة، وفى حال نجاحها، تُعمم التجربة. 
وأشار عضو لجنة النقل والموصلات بمجلس النواب إلى أن السيارة الكهربائية ستوفر من استخدام الوقود كما أنه وسيلة صديقة للبيئة، وموفرة.
 
وكان المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، قد أصدر قرارا بالسماح باستيراد سيارات الركوب المستعملة التى تعمل بمحرك كهربائى "السيارات الكهربائية"عدا الموتوسيكلات بشرط ألا يتجاوز عمرها عن ثلاث سنوات بخلاف سنة الإنتاج حتى تاريخ الشحن أو التملك.
 
وأوضح الوزير، فى بيان له اليوم السبت، أن القواعد المنظمة لاستيراد سيارات الركوب بصفة عامة - والمدرجة فى لائحة القواعد المنفذة لأحكام قانون الاستيراد والتصدير – تقضى بأن يتم شحن أو فتح اعتماد استيراد سيارات الركوب خلال سنة الموديل وأن لا يكون سبق استخدامها، الأمر الذى يعنى عدم السماح باستيراد سيارات الركوب المستعملة أو فى غير سنة الموديل.
 
وأشار قابيل إلى أن استثناء استيراد السيارات الكهربائية من القواعد السابقة يأتى تشجيعا للسوق المحلى للتوجه نحو استخدام تلك السيارات الصديقة للبيئة خاصة وأنها لا تستخدم أى مصدر من مصادر الوقود  التقليدية (السولار، البنزين)، وتتميز بتكلفة أقل من السيارات التقليدية فيما يتعلق بالوقود وخدمات الصيانة، وهو ما يسهم فى الحد من تلوث البيئة، إلى جانب تمتعها بإعفاء من الرسوم الجمركية.
 
وأكد حرص الوزارة على تشجيع صناعة السيارات الكهربائية فى مصر، خاصة مع تدشين أول شبكة شحن وصيانة للسيارات الكهربائية فى مصر مؤخرا، لافتا إلى أن العالم كله يتجه حاليا لتشغيل هذا النوع من السيارات، حيث اعلنت بعض الدول ومنها انجلترا انه بحلول عام 2040 لن يسمح بتسيير سيارات سوى السيارات الكهربائية فقط. 
 
وتجدر الإشارة إلى أن محافظة الإسكندرية  قد شهدت عدد الأتوبيسات ذات الطابقين من ثلات إلى ست أتوبيسات، وذلك بعد نجاح التجربة في أول محافظة مصرية. 
 
انتقلت التجربة أمس إلى القاهرة، حيث انطلقت أول دفعة مكونه من 12 أتوبيسًا مكيفًا مجهزة بخدمة الواي فاي، تتسع لاحتواء 70 راكبًا بداخلها من أمام مبنى ديوان عام المحافظة بميدان عابدين، فى خطين "سير"، أولهما من التجمع الثالث وصولاً إلى المرج، بمسافة 38 كم، والثاني يبدأ من الجامعة الأمريكية بالقاهرة الجديدة، حتى منطقة حدائق القبة، مرورًا بشارع التسعين ومحور المشير ومحور الشهيد بمسافة 31 كم، بقيمة التذكرة 5 جنيهات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م