التعليم العالي: فحص 298 مركب لاكتشاف مركبات جديدة لعلاج مرض البلهارسيا

الأحد، 01 أبريل 2018 11:26 ص
التعليم العالي: فحص 298 مركب لاكتشاف مركبات جديدة لعلاج مرض البلهارسيا
الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى
ابراهيم محمد

تلقى الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرا مقدما من الدكتورة وفاء قنديل رئيس معهد تيودور بلهارس للأبحاث، حول أنشطة المعهد البحثية خلال شهر مارس الماضى.

واستعرض التقرير زيارة الدكتورة هارى دى كونينج أستاذ الكيمياء الحيوية للطفيليات، والفارماكولوجى بجامعة جلاسجو بالمملكة المتحدة لمقر المعهد؛ بهدف استكمال التجارب البحثية الخاصة بمشروع علاج الأمراض الطفيلية المهملة، والممول من المفوضية الأوروبية بالتعاون مع خمسة مراكز أكاديمية هى جامعات كمبريدج، كانتربرى، جلاسجو، انتورب ببلجيكا، ومعهد فراون هوفر بألمانيا، بالإضافة إلى مؤسستين حكوميتين هما مؤسسة فيوكوروز بالبرازيل، ومعهد تيودور بلهارس للأبحاث بمصر، ومؤسستين من المؤسسات المتوسطة والصغيرة فى مجال تسويق العقاقير، حيث تمت الدراسة البحثية فى مصر بمعهد تيودور بلهارس للأبحاث تحت إشراف الدكتورة سناء بطرس الشريك المصري فى هذا المشروع وأستاذ الفارماكولوجى بالمعهد وبمشاركة نخبة من الأساتذة والباحثين بالمعهد.

وأوضح التقرير أنه خلال مدة المشروع تم فحص 298 مركب؛ بهدف اكتشاف مركبات جديدة لعلاج مرض البلهارسيا الذى يصيب أكثر من 200 مليون شخص، حيث أن 85% منهم يقطنون القارة الإفريقية، وقد تم إجراء العديد من الدراسات للوصول بهذه المركبات إلى المراحل النهائية.

ومن جانبه أعرب  هارى عن رغبته فى تحقيق مزيد من التعاون بين جامعة جلاسجو ومعهد تيودور بلهارس فى الدراسات الخاصة بهذه المركبات، وأيضا للتقدم بمقترحات بحثية مستقبلية فيما يخص مرض البلهارسيا.

ومن ناحية أخرى استعرض التقرير تنظيم معهد تيودور بلهارس للأبحاث اليوم البيئي الثقافى الاجتماعى الترفيهي "يوم المرح" فى إطار مشروع "نحو بيئة نظيفة وطاقة مستدامة" الممول من الاتحاد الأوروبي والحكومة الألمانية، وذلك بالتعاون مع مؤسسة ساويرس للتنمية البيئية.

وأوضحت قنديل أن هذا اليوم البيئي يهدف إلى تعريف موظفي المعهد وأسرهم بأنشطة المشروع البيئية في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة، وكيفية تحسين الظروف البيئية من خلال مشاركتهم في الأنشطة البيئية المقامة خلال هذا اليوم.

ومن جانبها أشارت  الدكتورة دينا حسب الله مدير المشروع إلى تنظيم المعهد محاضرة تفاعلية للمشاركين حول "الاحتباس الحرارى وخفض بصمة الكربون" حاضرت فيها د. هالة بدوى أستاذ الميكروبيولوجيا الطبية ورئيس وحدة مكافحة العدوى، تلاها عرض مسرحي للعرائس لتوضيح هذا المفهوم، مع تقييم للمعلومات البيئية وتوزيع هدايا على الفائزين.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق