موسى مصطفى.. واجه شعبية السيسي بشجاعة وتفوق على حمدين

الإثنين، 02 أبريل 2018 06:08 م
موسى مصطفى.. واجه شعبية السيسي بشجاعة وتفوق على حمدين

 
قبل الانتخابات الرئاسية بأيام قليلة لم يكن  يعلم أحد شيئًا عن رئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى، اللهم إلا دوائر قليلة جدًا من الأحزاب الصغيرة التى تحالفت معًا بانتخابات مجلس النواب والتي لم يحلفه حينها الحظ فى حصد مقعد واحد تحت القبة. 
 
لم يسلط الضوء على موسى مصطفى موسى، او بالاحري يُعرف على نطاق واسع، إلا حين دخل سباق الانتخابات الرئاسية فى اللحظة الأخيرة التي أسماتها وسائل الإعلام حينها، الدقيقة 90 ليكون ملء السمع والبصر ومحل تساؤلات عده، أولها كيف سيواجه المرشح الرئاسي شعبية السيسى الجارفة من ناحية، وماهي فرص نجاحه بعد أعلن الاحزاب السياسية كلها عن دعمها للرئيس عبد الفتاح السيسى. 
 
اللافت فى الانتخابات الرئاسية ونتائجها أن المرشح  موسي مصطفى موسي قد خاض الانتخابات  بشكل أمين ونزيه دون أن يلجأ إلى أسلحة السياسية الرخيصة من ترويج الشائعات والضرب تحت الحزام وادعاء المظلومية على طول الخط،  حاصدا فى نهاية الأمر على نتائج قريبة للغاية تكاد تعادل المرشح الأول حمدين صباحي حيث حصل حمدين انتخابات  2014 على 740 ألف صوت بينما حصد موسى مصطفى موسى 656 ألفا وهو فارق ليس بعيدًا على أي حال.
 
وتعد تلك النتيجة فى نهاية الأمر لصالح موسى مصطفى موسى بامتياز وليس صباحي، فرئيس حزب الغد على سبيل المثال خاض الانتخابات دون ظهير حزبي أو  كتله تصويته، بخلاف صباحي مؤسس التيار الشعبى الذى خاضها على شعبية متوارثة من مواقف عده منها انتماءه لصفوف المعارضة ايام الرئيس السابق حسني مبارك، وبعدها انتماءه لثوار 25 يناير، إضافة إلى مشاركته فى جبهة الانقاذ الوطني المشاكله ابان حكم المعزول محمد مرسى لخلع الاخوان من الحكم، وانتماءه إلى التيار الديمقراطي، فضلا عن كونه محسوبًا على مربع اليسار والاحزاب الناصرية، كل تلك المزايا لم تجعل صباحي يتفوق على نظيرة موسى مصطفى موسى بالانتخابات الرئاسية بواقع محسوس ملموس. 
 
 
وكان المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، قد أعلن فوز عبد الفتاح خليل إبراهيم السيسي، برئاسة مصر فى انتخابات الرئاسة 2018  بعد حصوله على 21 مليونا و835 ألفا و387 صوتًا، بنسبة 97.08% من الأصوات الصحيحة، بينما حصل المرشح موسى مصطفى موسي على 656 ألفا و534 صوتا، بنسبة 2.92%، فيمل جاء عدد الاصوات الباطلة مليون 762 ألفًا و231 صوتا بنسبة 7.27
 
وتجدر الاشارة إلى ان اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية قد أعلنت عام 2014 فوز الرئيس عبد الفتاح السيسى بواقع 23 مليون و780 ألف و104 أصوات، بينما حصل صباحي مؤسس التيار الشعبي"، على 740 ألف و511 صوتاً.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق