الوزراء غياب فى دفتر حضور البرلمان.. ونواب يطالبون بتطبيق اللائحة

الأربعاء، 04 أبريل 2018 03:00 ص
الوزراء غياب فى دفتر حضور البرلمان.. ونواب يطالبون بتطبيق اللائحة
البرلمان
مجدى حسيب

شهد مجلس النواب الفترة الأخيرة، غياب متكرر للعديد من الوزراء عن حضور جلسات اللجان النوعية، بدون تقديم اعتذار، وهى الوقائع التى أثارت حفيظة العديد من النواب، وصلت للمطالبة بإقالة وزير التربية والتعليم، نتيجة للغياب المتكرر، وهو ما انتقده النائب العليمي، مؤكدا أن الدكتور على عبدالعال رئيس المجلس هو من يتحمل المسؤولية.

وانتقد النائب عبد الرحمن برعى عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، تغيب طارق شوقى وزير التعليم عن اجتماع اللجنة، برئاسة النائب جمال شيحة، والتى كان من المفترض أن يناقش من خلالها عدد من طلبات الإحاطة المتعلقة بالتعليم الخاص، واصفا مايفعله وزير التعليم مع اللجنة بغير الآدمى.

طارق شوقى
طارق شوقى

 

ولم تكن تلك الواقعة الأولى التى يتم من خلالها تغيب الوزراء عن اللجان النوعية بالبرلمان، بل سبقها أكثر من واقعة لتغيب الوزير، والتى عقب عليها،  الدكتور جمال شيحة رئيس اللجنة " إن اللجنة لم تخطر بأي تأجيل لاجتماع، ولم تتلق أي اعتذار من وزير التعليم" لمعرفة خطط الوزارة في تطوير التعليم، وهو ما دفع النائب سمير غطاس للمطالبة بإقالة وزير التربية والتعليم، على خلفية عدم احترامه للبرلمان، خاصة بعد تصريح الوزير الذى آثار غضب النواب من خلال إحدى الجلسات بعد تصريحه بأن مهمة المجلس هي التشريع فقط.

وزيرا الري والزراعة

ولم يكن وزيرا الزراعة والرى ببعيد عن التغيب عن حضور جلسات البرلمان، في شهر مارس الماضي، وهو ما رد عليه أعضاء لجنة الزراعة بمجلس النواب، بشن هجوما حادا على الوزيرين، بسبب عدم حضورهم اجتماع اللجنة.

وقالت النائبة هالة أبو السعد ، عضو اللجنة: "عدم حضور الوزيرين ورئيس هيئة الثروة السمكية استهانة بالمجلس ولابد من وضع حد لهذه الممارسات المستمرة".

وزير الزراعة
وزير الزراعة

 

وزيرة التضامن

وفى نفس السياق أيضا، أعلنت لجنة التضامن الاجتماعي، فى مايو الماضى  برئاسة  النائب عبد الهادي القصبي إلغاء اجتماع اللجنة بسبب تخلف غادة والى وزير التضامن الاجتماعي عن حضور اجتماع اللجنة لمناقشة الموازنة العامة للدولة، وأكد القصبى أنه تم إلغاء الاجتماع بسبب غياب وزيرة  التضامن غادة والى وعدم اعتذارها للجنة رغم توجيه الدعوة لها من الدكتور على عبدالعال رئيس المجلس.

غادة والى
غادة والى

 

وزير القوى العاملة

وأعرب عددًا من أعضاء البرلمان وتحديدا في اللجنة القوى العاملة عن غضبهم الشديد من محمد سعفان وزير القوى بسبب غيابه عن حضور اللجنة والذي كان مقررا لمناقشة مشروع قانون العمل، وأكد عددا من  نواب اللجنة أن الوزير اعتاد على الغياب وعدم حضور جلسات البرلمان، معتبرين ذلك استهانة بالمجلس .

محمد سعفان
محمد سعفان

 

وزير الأوقاف

بينما سار الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف على نهج سابقيه فى التغيب عن اجتماعات لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب، وهو ما تسبب في تعطيل إصدار قانوني الخطابة والفتوي وقتها.

مختار جمعة
مختار جمعة

 

وقال الدكتور عمر حمروش، أمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، في تصريحات صحفية وقتها: إنه لا توجد أسباب مقنعة للغياب المتكرر لوزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، والدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، عن اجتماع اللجنة لأكثر من مرة، مؤكدا أن غيابهما المتكرر تسبب في تعطيل إصدار قانوني الخطابة وتنظيم الفتوى.

 

النائب محمد مدينة: لائحة المجلس تفرض قواعد ملزمة بين النواب والحكومة

في هذا السياق قال النائب محمد مدينة عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، إن اللائحة الداخلية للبرلمان، تكفل قواعد ملزمة للتعامل بين النواب والحكومة، يستطيع من خلالها النائب استخدام أدواته الرقابية من طلب احاطة واستجواب، وتقديم سؤال، ويتم التنسيق من قبل هيئة المكتب بالمجلس، لحضور الوزير المسؤول، وفى حالة تخلفه يفترض أن يقدم عذر مقبول، وإلا يتم التقدم بطلب إحاطة لرئيس الوزراء بصفته الممثل القانونى للحكومة.

النائب محمد مدينه
النائب محمد مدينه

 

النائب العليمي: تغيب الوزراء عن حضور اللجان النوعية يعطل عمل المجلس

بينما قال النائب عبد المنعم العليمي عضو اللجنة التشريعية، إن تغيب الوزراء عن حضور الجلسات النوعية بمجلس النواب، مسؤولية مباشرة يتحملها الدكتور على عبدالعال رئيس المجلس، لمخاطبة السلطة التنفيذية لإتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع ذلك

النائب العليمي
النائب العليمي

 

وأضاف العليمي فى تصريحات خاصة لــ"صوت الأمة" أن تغيب الوزراء عن حضور اللجان النوعية، يعطل عمل المجلس، ويؤثر بشكل سلبي على الانتهاء من مشروعات القوانين، أو طلبات الإحاطة والأسئلة التى يقدمها النواب عن الازمات فى دوائرهم، وشدد على ضرورة التزام السلطة التنفيذية بالحضور للمجلس، لأن ذلك يشكل خلل جسيم.  

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق